الثلج والاستحمام لمقاومة البرد القارس!

في ظل هذا البرد القارس، “الكالسون” و”العدس” يفقدان هيبتهما في مواجهة البرد والصمود معا في ليالي الشتاء قارصة البرودة، ولا بد من تجربة حيل جديدة ربما تكون غريبة، وغير منطقية لكنها علمياً تزيد من درجة حرارة الجسم وتقلل الشعور بالبرد.

1 – الماء المثلج

كلما تناولت الماء المثلج زاد معدل الحرق داخل جسمك ليعادل درجة حرارة الماء المثلج داخل معدتك، وبهذا تفقد سعرات حرارية وتكتسب دفئا.

2 – خذ حمام دافئ

كثيراً ما يجعلنا الشعور بالبرد نتكاسل عن الاستحمام، ولكن إذا علمت أن الاستحمام في الشتاء وخاصة بالماء الدافئ يشعرك بالدفئ سريعاً ويضيع الشعور بالبرد فلن تفوت هذا الحمام كل يوم.

3- الإيس كريم

نفس الحال مع الإيس كريم فكلما تناولت الإيس كريم زاد معدل الحرق وشعرت بالدفئ ليس لبرودته فقط، بل لاحتوائه على السكر أيضاً.

4 – شوربة خضار

“الشتاء يحب الأكل” هذه المقولة نسمعها كثيراً، ولكننا نفهمها ونطبقها بشكل خطاء، المعلومة الطبية تقول إن ارتفاع معدل الحرق بالشتاء يجعلنا بحاجة للطعام، ولكن اختيار نوعية الطعام يفرق كثيراً، وتعتبر شوربة الخضروات الدافئة أفضل طعام للشتاء، تشعرك بالشبع والدفئ ولا تزيد وزنك.

5- الرقص

للرقص 7 فؤائد واحدة منهم الشعور بالدفئ والسعادة أيضاً فهذه الحركة الإنسيابية تعيد للجسم درجة الحرارة الطبيعية وتشعره بالدفئ.

6 – الحضن

الشتاء محتاج حضن والحضن مشروع للجميع حتى إذ لم يكن هناك حبيب أو حبيبة فبالطبع حضن قطتك أو كلبك الصغير، سيكون كافي للشعور بالدفئ وحتى إن كان حضن لدميتك المحشوة.

7 – الضحك

وأخيراً أضحك تتدفئ، الضحك طاقة كبيرة وتحرق كثير من السعرات الحرارية وتحسن المزاج وتحفز فرز الهرمونات الإيجابية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله