لماذا تشعر أنك ستسقط وأنت نائم؟

كم منا قد جرب السقوط من مكان مرتفع عند بداء الدخول فى النوم واستيقظ بعد ذلك على وقع اهتزاز جسمة ليجد نفسة يرقد فى فراشه وكل ماحوله ساكن لابد ان الجميع قد مر بهذه التجربة وتسال حينها ماذا حدث لى خلال النوم وهل كنت احلم ام ان هناك امرا غير طبيعى حدث فى جسمى وسبب لى ذلك الاحساس؟

هذه ظاهرة معروفة لدى المختصين فى طب النوم وتعرف باهتزازات بداية النوم وهى عبارة عن انتفاضة لا اراديه تحدث عند الانتقال من اليقظة الى النوم ويشعر خلالها الشخص بانه سقط ويصاحبها حركة مفاجئة فى الجسم قد يشعر بها الشخص الذى يشارك المصاب السرير

وهذه الحركة لاتحدث فى مرحلة الاحلام ولكن تحدث عند الانتقال من الاستيقاظ الى المرحلة الاولى من النوم وهى المرحلة الانتقالية التى يمر بها النائم قبل التقدم الى مراحل النوم المتقدمة وهى مرحلة بين النوم واليقظة وتسبب الاهتزاز التى تصاحب الشعور بالسقوط ثم يستيقظ الشخص ويشعر بالفزع اللحظى يدرك بعد ذلك انه ربما كان يحلم وعادة لايجد الشخص صعوبة فى العودة للنوم مرة اخرى ولايعرف السبب الحقيقى لهذة الظاهرة

ولكن هناك عدة نظريات منها ان هذة الظاهرة ناتجة عن الارتخاء الطبيعى لعضلت الجسم اثناء الدخول فى النوم مما قد يفسره المخ عند بداء النوم على انه نوع من السقوط وتزداد هذة الظاهرة عند الاشخاص المنهكين او الذين حرموا من النوم لساعات طويلة اى الاشخاص الذين يحاولون مقاومة النوم وانها قد تحدث بصورة اكبر لمن بقى صاحيا لمدة 24 ساعة او اكثر كما انها تزداد عند النوم فى اوضاع غير مناسبة مثل النوم جالسا وتحدث هذة الظاهرة مرة او مرتين فى الليلة ولكنها عند الاغلبية تحدث على فترات متباعدة ويبدوا ان هذة الظاهرة تصيب جميع الفئات العمرية بلا استثناء وتعتبر ظاهرة حميدة لاتحتاج الى علاج وينصح الذين يعانون من تكرار المشكلة بالبعد عن الاجهاد والسهر .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله