حقيقة علمية.. سرّ السعادة موجود في ثلاجتكم!

في الوقت الذي يعرف به الجميع أهمية تناول الخضار والفاكهة على الصحة الجسدية، تؤكد دراسة أجريت حديثاً على دور هذه العادة الغذائية في تحسين المزاج.

ويشير مقال نشره موقع women’s health magazine إلى أنّ هذه الدراسة، وهي الأولى من نوعها، قامت بمراقبة تأثير تناول كمية يومية من الخضار والفاكهة على الصحة النفسية.

فقد قام باحثون من جامعة “وارويك” البريطانية و”كوينز لاند” الاسترالية بدراسة مساهمة هذه العادة الغذائية في حالة الأشخاص النفسية وسعادتهم.

وخلصت الدراسة إلى أنّ أولئك الذين زاد استهلاكهم اليومي للخضار والفاكهة حصدوا نتائج إيجابية طوال فترة إجراء الدراسة. كما خلصت إلى أن أي زيادة في الحصة اليومية من الخضار والفاكهة تؤدي مباشرة إلى زيادة في الشعور بالسعادة، بالمعدل نفسه الذي يسجله حصول عاطل عن العمل على وظيفة جديدة.

وعلى الرغم من أن السبب الدقيق وراء هذا التحول لا يزال غير واضح، إلا أن العلماء يفترضون أن للأمر علاقة بمضادات الأكسدة التي تحتويها الخضار والفاكهة والتي تساهم في الشعور بالتفاؤل. كما يفترضون أن الأمعاء السليمة تؤثر إيجابيا في الدماغ وبالتالي في المزاج.

أمّا الخبر الأبرز، فهو أنّ هذه التأثيرات الإيجابية جراء تناول الخضار والفاكهة تظهر فوراً عند تناول هذه الأصناف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله