“الحوت” ينام بعين مفتوحة و الأخرى نائمة..لن تصدق السبب

تعتبر الحيتان من أضخم الثدييات على وجه الأرض و التي تعيش على وجه الخصوص في المحيطات البحريّة لضخامة حجمها، تختلف الحيتان عن الأسماك بأنّها لا تمتلك الخياشيم التي تستخدمها لاستخراج الأوكسجين من الماء و تمتلك الرئتين عوضا عن ذلك ، لذلك نلاحظ على الحيتان تكون قريبة من تواجدها على سطح البحر لحصولها على الأكسجين اللازم في عملية التنفّس .

و كغيرها من الكائنات الحيّة يعتبر النّوم حاجة ضروريّة و جزءاً لا يتجزّأ من حياة الحوت ، حيث أنّ عمليّة نوم الحوت مختلفة جداً عن طريقة نوم الكائنات البحريّة الأخرى التي تعيش في البحر، قام العلماء بالكثير من الدّراسات و التّجارب للتعرف على الطريقة التي ينام بها الحوت حيث كانت عادات نوم الحيتان في حيرة لفترات طويلة لدبهم ، و يعتقد الباحثين أنّ عملية تنفّس الحوت عملية ضروريّة يحتاجها الحوت أثناء نومه سواء بالقرب من سطح الماء أو أثناء السباحة، و تمتلك الحيتان الجهاز التنفّسي الذي يتيح لها البقاء على قيد الحياة تحت الأمواج لمدة تصل إلى ثلاثين أو خمسين دقيقة تحت الماء دون الحاجة إلى أخذ الأكسجين من السّطح وذلك نتيجة حجم الرئتين الكبير الذي يسمح لها بإدخال الأكسجين بالكميات التي تحتاجها ، لم يحدد العلماء هنا الساعات الفعليّة التي ينامها الحوت حيث قال البعض تتراوح فترة النّوم من ساعة إلى ثماني ساعات.

من المعروف أنّ المحيطات مليئة بالأخطار لذلك يجب أن يكون الحوت واعياً لما يحدث حوله و هذا ما يميّز الحوت أثناء نومه و تنفّسه يكون في حالة وعي حسب ما أظهرته الدّراسات ، يمكن القول هنا عملية التنفّس عمليّة إراديّة على عكس الثديّات الأخرى تكون عمليّة التنفس لا إراديّة حيث يحتاج الحوت إلى الرّاحة من السباحة و أيضاً أخذ الكميّة اللازمة من الأكسجين ، ومن خلال التّجارب التي أجراها الباحثين توصلوا إلى أنّ الدّماغ عند الحيتان أثناء النوم يكون النصف الأول نائم و النصف الآخر مغلق وهذا ما نسمّيه الوعي الجزئي أثناء النّوم و هذا ضروري حتى لاتغرق الحيتان و تكون أيضاً في حالة تأهّب و استعداد تام من الفرار و الرد على الحيوانات المفترسة و مواجهة أخطار المحيطات.

تستطيع الحيتان النّوم في أي مكان، ولكن من المنطقي أنّها سوف تفعل ذلك بالقرب من سطح المحيط حتى تتمكّن من الخروج لاستنشاق الهواء بسهولة. نستطيع القول و من خلال دراسة طريقة نوم الحوت يبقى الحوت حيوان ذكي حتى أثناء نومه ، حيث يمكن القول أنّ الحوت لاينام بشكل كامل و ينام بحالة غفوة أو قيلولة حيث يكون أحد جانبي الدّماغ نائماً و الآخر مستيقظاً و بعين مفتوحة و الأخرى نائمة و تكون الحيتان بطيئة الحركة أثناء نومها.

شاهد المحتوى الأصلي علي بوابة الفجر الاليكترونية – بوابة الفجر: “الحوت” ينام بعين مفتوحة و الأخرى نائمة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله