لماذا خسر المغرب المباراة أمام فرنسا؟

انتهى حلم تتويج المغرب ببطولة كأس العالم وظهوره في النهائي، بعد تفوق بطل العالم وحامل اللقب عليه في نصف النهائي، لكن كيف فازت فرنسا؟

بدأ المنتخب المغربي المباراة بطريقة لعب جديدة بالاعتماد على 5 مدافعين في الخلف بدلا من 4، وغادر نايف أكرد التشكيل الأساسي قبل لحظات من البداية ليحل بدلا منه أشرف داري بسبب الإصابة، ليتسبب ذلك في ارتباك كبير في الدقائق الأولى.

Doc-P-1020099-638066571399160887.jpg

وأنهكت الإصابات الأسد المغربي في البداية ليغادر قلب الدفاع الآخر رومان سايس ويحل بدلا منه سليم أملاح لتعود الطريقة إلى اللعب بـ4 مدافعين فقط، وخماسي في الوسط ومهاجم وحيد.

وقد أحبط الهدف الذي استقبله الفريق المغربي في الدقيقة الخامسة عن طريق ثيو هيرنانديز العزيمة وأربك الحسابات مبكرا، وكان نتيجة للقلق الذي انتاب لاعبي الفريق المغربي في الدقائق الأولى، ليبدو وكأنه حسم اللقاء مبكرا.

واستفاق المغرب بعد صدمة البداية وشكل خطورة على مرمى الفريق الفرنسي قبل نهاية الشوط الأول بالمزيد من العرضيات والركنيات والضربات الثابتة لكن كل ذلك تحطم بسبب تألق الحارس هوغو لوريس، والدفاع بقيادة كوناتي.
ما سبب خسارة المنتخب المغربيّ أمام فرنسا؟
نقاط قوة تدعم المغرب قبل مواجهة فرنسا.. ما هي؟

ومرّ المغرب في الشوط الثاني بموقف غير مألوف بالنسبة له في البطولة، حيث تراجعت فرنسا للدفاع بعشرة لاعبين خلف الكرة في وسط ملعبها، وتركت الاستحواذ للأسود الذين اعتادوا على اللعب في موقف فرنسا وليس في صورة الفريق المهيمن على اللعب.

وأتت طريقة المدرب ديديه ديشان ثمارها قبل نهاية المباراة، ونجحت فرنسا في استغلال تقدم المغرب لتسجل في الدقيقة 79 هدف قتل المباراة عن طريق راندل مواني.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله