قصة موجعة.. عاشا معا نصف قرن وتوفيا يدا بيد بفارق دقائق والسبب كورونا

Doc-P-691740-637219624914165858.jpg

فارق زوجان أميركيان مسنان قضيا نصف قرن معا، الحياة بفارق ست دقائق فقط، بينما كانت أيديهما متشابكة معا، بعد إصابتهما بفيروس كورونا.

وتمسّك رفيقا الروح ببعضهما البعض حتى النهاية حيث، استسلما للفيروس في مستشفى بميسيسيبي، بفارق 6 دقائق فقط، حسبما قال ريك كلارك القس في كنيسة نورث لونج بيتش المعمدانية خلال مراسم الجنازة الحية للزوجين.

وأصيب كل من جيري وفرانسيس ويليامسون، البالغان من العمر 72 عاما، بالمرض على متن سفينة سياحية، بعد قضاء عطلة في رحلة بحرية، وفقا لتقرير “فوكس نيوز”.

واعتاد الزوجان، اللذان ارتبطا منذ أكثر من 50 عاما، على الذهاب بانتظام في رحلات بحرية، تصل أحيانا إلى 20 رحلة سنويا.

وكانت نتائج اختبار الزوجين إيجابية لـ COVID-19 وتم وضعهما لاحقا على جهاز التنفس الاصطناعي في مستشفى ميموريال في غولفبورت، حسبما أفادت شبكة “فوكس نيوز”، إلا أنه، وبشكل مأساوي، لم يقع إنقاذ أي منهما.

وقال القس إنه عندما علم الأقارب والأصدقاء أن الزوجين مرضا بعد رحلتهما الأخيرة، كان الأمر “طبيعيا” نسبيا بالنظر إلى أنهما دائما ما يعودان مرضى بعد كل رحلة.

ومن غير الواضح إلى أين سافرا في آخر رحلة بحرية أو الخط الذي استقلاه.

وعمل جيري ويليامسون، كمشرف على الأشغال العامة في البحرية الأمريكية في غولفبورت قبل تقاعده.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله