جولة في الحجر الصحي.. في هذه الغرفة يقضي مرضى “كورونا” أيامهم!

أعلنت وزارة الصحة أمس، عن تسجيل إصابة ثانية بفيروس الكورونا، كانت في الحجر الصحي في مستشفى رفيق الحريري الجامعي، وكانت على متن الطائرة نفسها التي أقلت الإصابة الأولى. في وقت لا يزال أعداد الاشخاص الذين يتم وضعهم في الحجر ليس كبيراً، الاّ أن المعلومات أشارت في هذا السياق، الى أن الأعداد يجب أن تبدأ بالظهور الفعلي بعد نحو 14 يوماً، وهو الموعد الذي يحتاجه الفيروس للظهور.

ومع انتشار العالمي لفيروس كورونا الجديد الذي أدى إلى وفاة أكثر من 2700 شخص في الصين وخارجها إلى الآن، تلجأ الدول إلى عزل المصابين أو المشتبه بإصابتهم بالمرض في غرف عزل في محاولة لاحتواء المرض، وهو ما يعرف أيضا بالحجر الصحي.

وفي غرفة العزل يتم اتخاذ العديد من الإجراءات الوقائية الصارمة للحيلولة دون انتقال الفيروس إلى خارجها، ومنها على سبيل المثال ضمان تجدد الهواء باستمرار ومنع خروج الجزئيات الهوائية والمائية، بحسب تقرير نشرته صحيفة “الشرق الأوسط”.
تعرّفوا في الإنفوغراف المرفق الآلية التي تعمل بها غرف العزل للحجر الصحي والتي استخدمت أيضا في مواجهة وباء سارس الذي تفشى عام 2003.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله