هل تلعب “الوراثة” دوراً في تحديد جنس الجنين؟!

Doc-P-675664-637178057478710040.jpg

كشفت دراسة أجراها علماء من جامعة “كوينزلاند” الأسترالية عن حقيقة الدور الذي تلعبه العوامل الوراثية في تحديد جنس الجنين.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن صحيفة “أتلانتا” قولها إنّ باحثين من عدّة دول يعتبرون أنّ الطبيعة الجينية للأسرة لا تلعب دوراً في تحديد نوع الجنين سواء ذكر أم أنثى، مؤكّدة أنّ جنس المولود يتحدّد بمحض الصدفة.

ولم يعثر الباحثون على وجود علاقة بين جنس المولود الأول وجنس المولود الثاني، غير أنّ الباحثين أشاروا في الوقت ذاته إلى أنّ عدد الذكور أكثر على مستوى العالم من عدد الإناث.

كما تشير دراسات سابقة إلى أن الآباء الذين يعيشون في رفاهية أكبر، على سبيل المثال، يكونون أقرب لإنجاب الذكور، وأنّ الأشخاص الأكثر وسامة يكونون أقرب لإنجاب الإناث، ولكن وراثة المولود من والده الصبغي “X” أو الصبغي “Y”، هو الذي يحدّد في النهاية ما إذا كان المولود ذكراً أم أنثى.

واستعان معدّو الدراسة بقاعدة بيانات جميع سكان السويد منذ عام 1932، ثمّ ركّزوا على دراسة بيانات أكثر من 3.5 مليون شخص وأبنائهم الذين بلغ عددهم نحو 4.7 مليون طفل.
المصدر: سبوتنيك

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله