باحثون يكشفون: “آكل النمل” متهم جديد وراء انتشار فيروس “كورونا”

Doc-P-671994-637167047027804377.jpg

وجهت الصين أصابع الاتهام في انتشار فيروس “كورونا” الجديد، إلى حيوان آكل النمل الحرشفي، الذي بات يعتبر مصدر المرض الخطير.

وأعلن الباحثون الصينيون، اليوم الجمعة، أن آكل النمل الحرشفي، وهو حيوان من الثدييات يجري الاتجار به بطريقة غير مشروعة، بسبب حراشيفه ولحمه، يعد عائلاً وسيطاً محتملا لفيروس “كورونا” الجديد.

وذكرت جامعة جنوب الصين الزراعية، التي قادت البحث في بيان بموقعها على الإنترنت بأن “هذا الاكتشاف الأخير سيكون ذا أهمية كبيرة للوقاية والسيطرة على منشأ الفيروس”.

وأشار الباحثون إلى أن “آكل النمل الحرشفي يعد عائلاً وسيطا محتملا لفيروس كورونا الذي أودى بحياة أكثر من 636 شخص في الصين، وإصابة نحو 31161 في العالم”.

وبعد القول إن الثعابين هي مصدر الفيروس، توقع بعض العلماء المختصين بانتشار الأمراض أن “كورونا” انتشر بسبب طائر كان داخل سوق للحيونات في مدينة ووهان.

وأوضح العلماء أن طائر الخفاش هو المرجح الأول لأن يكون خلف كارثة انتشار الوباء في المدينة الصينية، وثم انتقاله إلى بلدان العالم.

وبحسب مدير منظمة “إيكو هيلث” المتخصصة في شؤون الصحة، بيتر داسزاك، والذي أمضى حوالي 15 عاما في دراسة الأمراض المنتقلة من الحيوان إلى الإنسان في الصين، فإن الخفاش والمعروف باسم “حذوة الفرس” هو السبب الأول لانتقال المرض.

ويصف العلماء طائر الخفاش بأنه “خزان فيروسات” ويتفوق مناعيا على باقي الحيونات الثدية، ويقتات على أطنان من الحشرات الحاملة لفيروسات متنوعة، ويبلغ وزن خفاش حذوة الفرس حوالى 28 غرام.

ولفت العلماء إلى إن الجهاز المناعي للخفاش يتأقلم بشكل تدريجي بعد فترة من الطيران، وكشفت الدراسات السابقة أن الخفاش يقاوم الفيروسات بسبب خاصية في حمضه النووي، وأنه يفرز حمضه النووي عند الطيران، والذي يؤثر بشكل سلبي على الإنسان وعلى باقي الحيونات ولكنه غير مؤثر بالخفاش ذاته.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله