كلبٌ يعطي درساً بالوفاء.. مات بعد دقائق حزناً على صاحبه!

Doc-P-618463-637019722557815653.jpg

يعدّ الوفاء أحد أبرز السّمات التي توصف بها الكلاب، وهي حقيقة لا مفرّ منها حتّى أنّها بلغت درجة متقدّمة إذ أنّ كلباً مات بعد دقائق فقط من وفاة صاحبه بعد معاناة مع مرض السرطان حزناً عليه.
وذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية، أنّ الكلب قضى بعد نحو ربع ساعة من وفاة الشاب سيتوارث هتشيسون البالغ من العمر 25 عاماً.
وكان هتشيسون قد قضى 8 أعوام في علاج الورم السرطاني الذي أصاب الدماغ، وأمضى رحلة علاج طويلة، لكن السرطان انتشر في عظامه قبل أن يتوفّى، وبعد دقائق معدودة قضى كلبه من وهو نوع “البولدوغ” الفرنسي.

وقالت فيونا كوناغان والدة الشاب الراحل: “نيرو كان دائمًا مع ابني وكان متعلقًا بشدة به”.

وأضافت الأم المكلومة: “كان ستيوارث صاحب شخصية محبوبة من الجميع، وكان يعشق كلبه بشدة ويلعب كثيرًا معه رغم مرضه، وأعتقد أن الكلب لم يتحمل رحليه وأراد المضي معه”.

المصدر: سكاي نيوز
Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله