هل تتذكرون الفتاة التي يغطي الشعر وجهها؟ إليكم ما حدث معها

Doc-P-612374-637001621258116637.PNG

منذ سنوات انتشرت صور عبر مواقع التواصل لفتاة تايلاندية تعاني من متلازمة “أمبراس”. وهو مرض نادر يسبب نمو الشعر بشكل كثيف على الوجه.

واعتقد أهل سوبترا ناتي ساسوفان أنها ستواجه صعوبة في العيش في المجتمع. وللتخلص من الشعر الذي يغطي كامل وجهها أجريت لها عمليات نزع شعر بتقنية اللايزر. إلا أن هذا لم يمنع نموه مجدداً.

والمفاجأة أن الفتاة تمكنت من التكيف مع حالتها وحين كانت في العاشرة من عمرها أشارت في تصريح إلى أنها لا تشعر بالخجل وسط زملائها في المدرسة وأن لديها الكثير من الأصدقاء.

وأضافت أن بعضهم يلقبها برأس القرد، لافتة إلى أن اسمها ورد على صفحات موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية وأن هذا منحها الثقة بنفسها.

وأشار والدها إلى أنها خضعت لعمليتين جراحيتين بعد ولادتها بسب معاناتها من مشاكل في التنفس وأن الكثير من الأشخاص كانوا يبدون انزعاجهم من شكلها ويسألونه عن الخطيئة التي ارتكبها ليعاقب بهذه الطريقة.

ووضعت سوبترا حداً لكل هذا الواقع عندما بدأت بحلق شعر وجهها والتقت شريك حياتها.

فقد تزوجت من رجل أحبته وهي تنشر الكثير من الصور لهما معاً على حسابها على “فيسبوك”وتبدو من خلالها سعيدة جداً.
Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله