ما لا تعرفونه عن الوريث الوحيد لأنجلينا جولي.. فضلته على كل أبنائها!

Doc-P-581821-636920779167346780.jpg

كشفت تقارير أمريكية، أنّ الممثلة الأميركية أنجلينا جولي، أوصت بثروتها البالغة ملايين الدولارات إلى ابنها الأكبر “مادوكس” (17 عاماً).

وبحسب موقع “رادار أونلاين” الأميركي، فإنّ ثروة جولي تقدر بنحو 116 مليون دولار أميركي، ووصف الموقع نجل جولي “مادوكس” بـ”الإبن الذهبي”.

وأكد مقربون من أنجلينا جولي، أن نيتها المفاجئة تجاه منح ثروتها لـ “الابن الذهبي”، أثارت غضب زوجها السابق، النجم الأميركي براد بيت، الذي من المقرر أن يعود إليها من جديد.

وأشار الموقع إلى أن علاقة براد بيت بمادوكس لم تكن سلسة على مدار السنوات.

يشار إلى أنّ جولي تبنت ابنها الأكبر مادوكس في العام 2002، عندما كانت متزوجة من زوجها الأول، الممثل الأميركي، بيلي بوب ثورنتون، وظلّ مادوكس مرتبطا بوالدته منذ البداية، والآن بعد طلاقها من براد بيت، زاد تقاربهما، وتصف بعض المصادر مادوكس بأنَه “رجل المنزل” حاليا.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله