هل تخفّف الإبر الصينية من أعراض انقطاع الطمث لدى النساء؟

Doc-P-564696-636878922355265584.jpg

بالنسبة لبعض النساء، فإنّ انقطاع الطمث أو سنّ اليأس وما بعده من سنوات يمثّل تحدياً كبيراً، نظراً للاضطراب العاطفي والأعراض الجسدية التي تؤثر عليهن في تلك المرحلة العمرية.

ويخفف العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) من أعراض انقطاع الطمث مثل نوبات ارتفاع الحرارة والتعرق، لكنه غير مناسب لجميع النساء.

وتشير دراسة صغيرة نُشرت في دورية “بي إم جية أوبن” (BMJ Open) إلى أن العلاج بالإبر، المستمد من الطب الصيني القديم، قد يكون بديلا يستحق التفكير فيه.

ووجدت الدراسة الدانماركية أن 5 أسابيع من علاج الوخز بالإبر قللت من نوبات ارتفاع حرارة الجسم والتعرق الليلي واضطرابات النوم والمشاكل العاطفية، لنساء تعانين من أعراض انقطاع الطمث.

وحذّر الباحثون في جامعة جنوب الدانمارك، من عدم استبعاد احتمالية أن النتائج العلاجية للوخز بالإبر قد تنخفض إلى مستوى تأثير العلاج بالايحاء الذي يعني أن تأثير العلاج يظهر على الشخص لأنه يعتقد في أنه سيشفيه ويصدق جدوى هذا العلاج، ولا يتعلق الأمر بتأثير وفائدة العلاج نفسه.

وقال أحد معدي الدراسة البروفيسور فرانز بوخ والدورف: “لا يمكننا تفسير الآلية الكامنة وراء علاج الوخز بالإبر، أو تحديد حجم تأثير العلاج بالإيحاء”.

وأضاف: “لكن هذا (العلاج بالإبر) كان إجراءً بسيطاً وفعالاً من حيث التكلفة، مع القليل جداً من الآثار الجانبية التي أبلغت عنها النساء”.

“ينبغي إبلاغ النساء الراغبات في علاج الوخز بالإبر لمواجهة أعراض انقطاع الطمث بالأدلة الحالية، وحدود هذا العلاج، حتى يتمكنوا من اتخاذ قرار”.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله