ظنّ أنّ “مومو” وحشًا.. طفل ارتعب واتصل بالشرطة!

Doc-P-563049-636874595146034551.jpg

ارتعب طفل في الخامسة من عمره بشدة عندما شاهد وجه “مومو”، الأمر الذي دفعه إلى الاتصال بالشرطة وطلب النجدة معتقدًا أنه رأى وحشًا.

وكان الطفل الخائف جيوفاني بيدروزا، يشاهد الرسوم المتحركة على موقع “يوتيوب” عندما ظهرت صورة “مومو” على الشاشة فجأة.

ولشدة خوفه، اتصل الطفل بشرطة النجدة في نيو مكسيكو على الرقم 911، وحاولت الشرطية التي استجابت للمكالمة الهاتفية مساعدته بتخفيف مخاوفه.
وبحسب الاتصال الهاتفي، الذي عرض على قناة “كاي أف في أس 12″، قال جيوفاني “مرحبا.. أنا خائف.. لقد رأيت وحشا”. ثم سأل الشرطية: “هل ستقبضون عليه؟”
فردت الشرطية نتالي غورول “نعم سنعثر على من فعل ذلك.. موافق؟”.

وأضافت: “لكن الصورة التي رأيتها ليست حقيقية.. هي صورة فقط.. إنها مزيفة، وهم يحاولون إخافة الأولاد مثلك.. إنها ليست حقيقية، وإذا طلب أحد ما منك القيام بأي شيء مثل ذلك، عليك أن تبلغ والدك أو والدتك”. ثم سألها جيوفاني “حسنًا.. من فعل ذلك؟ من صنعها؟ هل الساحرة فعلت ذلك؟”.

فردت نتالي قائلة: “لا، من فعل ذلك شخص سيئ.. يمكنك الاتصال بي في أي وقت، حسنا؟”.

وفي وقت لاحق تمت دعوة جيوفاني لزيارة قسم الشرطة في نيو مكسيكو حيث أعطي شارة الشرطة ومصباح ولعبة دب محشوة لكي لا يشعر بالخوف مجددا.

ولما سئل عن سبب اتصاله بالشرطة، قال إنه لم يرغب في أن تعود مومو مرة ثانية.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله