قبل أن تخلد إلى النوم.. عليك معرفة هذه المعلومة!

Doc-P-560259-636867679367631952.jpg

يعاني عدد كبير من الأشخاص من صعوبة بالغة في الاستيقاظ في الصباح، والشعور بالانزعاج حتى وقت متأخر من النهار. فما هي الأسباب الكامنة وراء ذلك؟

وكشفت دراسة حديثة أجريت على 1021 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و 77 عاماً، أن النوم على أحد جانبي الجسم قد يكون سبب الحرمان من النوم المريح، وصعوبة في الاستيقاظ صباحاً.

ولفتت الدراسة إلى أنّ عدداً كبيراً من الذين شملتهم الدراسة، قالوا إنهم ينامون على أحد جانبي الجسم، لأنهم يشعرون بالراحة، إلا أنهم يجدون صعوبة في النهوض من الفراش، ويبقون في مزاج سيء لعدة ساعات بعد الاستيقاظ.

بدورهم، أكّد 40 مشاركاً في الدراسة والذين ينامون على أحد جنبيهم، إنهم يعانون من النوم المتقطع، والشعور بالانزعاج أثناء النوم.

وأظهرت النتائج أيضاً أن الذين ينامون على ظهورهم يستمتعون بنوم مريح وهانئ، ويشعرون بالحيوية والنشاط بعد استيقاظهم صباحاً.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله