“لا رائحة ولا لون”.. هذا الغاز يقتلكم بصمت!

Doc-P-559005-636864194615066967.jpg

حذرت مبادرة “سي أو ماتش كي أو” (CO macht KO) الألمانية من استخدام الشواية في الغرف المغلقة أو المرآب، وذلك لتجنب خطر التسمم ‫بغاز أول أكسيد الكربون.

وفي التفاصيل أنّ الخبراء نصحوا باستخدام الشوايات العاملة بالفحم أو حتى بالغاز في الأماكن المفتوحة، مشيرين إلى أنّه حتى بعد الاستخدام يتعين عدم وضعها داخل المنزل.

وأوضح الخبراء أنّ أول أكسيد الكربون هو غاز عديم اللون والرائحة والطعم، وغير محسوس بالنسبة للبشر؛ لذلك يطلق عليه اسم “القاتل ‫الصامت”.

ولا ينبعث هذا الغاز فقط من الشوايات أو مواقد غاز التخييم، لكنه قد ينتج أيضا عن المدفأة وسخانات الغاز المعيبة والمدفآت المفتوحة وموقد الغاز، بحسب ما أشار إليه الخبراء.
وقد يؤدي استنشاق غاز أول أكسيد الكربون بتركيز عال إلى الوفاة.

ولمزيد من الحماية في الأماكن المغلقة، يمكن الاستعانة بجهاز الكشف عن أول أكسيد الكربون بالإضافة إلى جهاز كشف الدخان، مع مراعاة تركيبه في مستوى ارتفاع الرأس.
يُذكر أنّه يمكن لجهاز الكشف عن أول أكسيد الكربون إطلاق تحذيراته في مرحلة مبكرة قبل التسمم.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله