هذا هو الرجل الذي سيحبك سراً في العام 2019

Doc-P-558256-636862448552178724.jpg

من هو الرجل الذي سيحب كل برج من الابراج سراً في العام2019؟

الحمل
الرجل الذي سيحب المرأة الحمل سراً في العام 2019 هو رجل خجول لن يقوم بإستجماع شجاعته في أي وقت قريب من أجل إبلاغك بحبه. طبيعة شخصيتك المندفعة تخيفه ولذلك هو يحاول طوال الوقت مجاراتك ولكنه يفشل في ذلك وعليه فضل أن يحبك سراً. الرجل هذا قد يكون من الأصدقاء أو الحي السكني الذي تقطنين فيه. مراقبة بسيطة للتصرفات كفيلة بالكشف عن هويته.

الثور
الرجل الذي سيحب المرأة الثور سراً هو رجل لعوب الى حد ما وأشبه بالكازانوفا. ورغم أن المرأة الثور لا تريد هكذا نوعية من الرجال لانها تبحث عن علاقة ثابتة ومستقرة إلا ان هذه النوعية تنجذب اليها بحكم أنها تمثل لهم العنصر الثابت في العلاقة. في الواقع الرجل هذا سيكون من النوع اللجوج وسيعلن عن حبه ورغم ان المرأة الثور سترفض ولكنه لن يتراجع. على المرأة الثور التفكير بمجموعة من الحجج القوية كي تردعه وتبعده عنها، الا إذا كانت مستعدة لخوض تجربة مع رجل لا يبحث عما تبحث عنه في العلاقات.

الجوزاء
هناك دائماً مجموعة من المعجبين الذين يحيطون بالمرأة الجوزاء، فهي إجتماعية وتجذب الرجال بشكل دائم. ولكن من بين هؤلاء الرجال هناك شخصاً واحداً يخفي مشاعره تجاهك. هو يدرك بانه لا يملك فرصة للفوز بحبك ولهذا السبب هو فضل الصمت. الرجل هذا في الواقع هو حبيب سابق، ندم على كل ما قام به ولكنه لا يعرف كيف يمهد طريقه الى قلبك مجدداً. لذلك هذه المرة وخلافاً للمرة السابقة هو يحبك من دون إعلان حبه.

السرطان
الرجل الذي يحب المرأة السرطان سراً يكن لها هذه المشاعر منذ وقت طويل جداً. فهو قرر ومنذ فترة أن عدم الاعلان عن حبه لها أفضل بأشواط من إعلانه. في الواقع كل ما على المرأة السرطان فعله هو إلقاء نظرة مطولة على زملائها في العمل وستكتشف فوراً هوية الشخص الذي يكن لها مشاعر الحب.

الأسد
عادة المرأة الاسد تريد أن تجذب الرجال الاقوياء الذي يملكون شخصية مستقلة ولكنها وبشكل دائم تجذب الأصغر سناً. .هناك رجل يصغر المرأة الاسد سناً وبفارق كبير يكن لها الحب. ورغم انه قد يرتبط بعلاقة ما خلال العام 2019 ولكن مشاعر الحب تجاهها ستبقى. فهو يدرك بأنه لا يملك اي فرصة مع المرأة السرطان بسبب شخصيتها القوة وبسبب واقع انها تكبره سناً بأشواط.

العذراء
حس المسؤولية والجدية جذبا رجلاً من نوع خاص. في العام 2019 سيقع مدير العذراء في حبها. تصرفاته تبدلت مؤخراً لانه بات يدرك بانه يكن لك المشاعر وحين يدرك وبشكل كلي بانه واقع في حبك فهو سيحاول أن يظهره بأشكال مختلفة. فمن يدري قد يمنحك علاوة على الراتب وأي من المغريات المهنية التي تضمن له وجودك في مكان العمل كل يوم.

الميزان
الرجل الذي سيقع في حب المرأة الميزان في العام 2019 هو صديقها. سيحاول ان يقوم بخطوات إضافية خلال العام الجديد ولكنه وبشكل دائم سيتراجع لانه يخاف ان تقومي برفضه كحبيب وبالتالي يخسرك كلياً لانه لا مجال لان يبقى صديقك بعد الاعتراف.

العقرب
الرجل الذي سيقع في حب المرأة العقرب في العام 2019 معجب بها منذ مدة. هو عادة يتواجد في الاماكن التي تتردد عليها ولعله تحدث معها مرة أو مرتين. ورغم عدم معرفته بمواعيد تواجدها في ذلك المكان ولكنه يحاول التواجد فيه بشكل دائم كي يضمن انه سيراها حين تقرر المجيء. الرجل هذا يخاف من الكشف عن مشاعره لانه لا يعرف كيف ستكون ردة فعل المرأة العقرب.

القوس
الرجل الذي سيقع في حب المرأة القوس في العام 2019 هو رجل كادت المرأة القوس ان تدخل في علاقة معه ولكن الظروف قررت عكس ذلك. قد تكون المرأة القوس على دراية بذلك وقد لا تكون ولكن هكذا هو يرى الامور. هو يفكر بمصارحتك بمشاعره ولكنه يخاف من ان يكون التوقيت خاطئ. العام 2019 هو مرحلة تحضيرية له وقد يكشف عن مشاعره مع نهاية العام او خلال العام المقبل.

الجدي
الرجل الذي سيقع في حب المرأة الجدي في العام 2019 هو رجل متزوج. نعم هو سيحاول محاربة المشاعر التي يكنها لك ولكنك تمثلين كل ما حلم به يوماً. ورغم ان مشاعره حادة جداً ولكنه يحاول كل ما بوسعه عدم إظهارها. والخطير في هذا الموضوع هو انه قد يكون زوج إحدى الصديقات أو احدى معارفك.

الدلو
حسناً، هناك 3 رجال سيقعون في حب المرأة الدلو في العام 2019 وليس واحداً. واحد من هؤلاء الرجال يحب المرأة الدلو عن بعد وقد يكون جاراً ما ينفك يراها ولم يتحدث اليها يوماً، الثاني قد يكون زميل من زملاء العمل أما الثالث فهو شخص تعرفه المرأة الدلو منذ مدة. المشكلة الكبرى هي أن المرأة الدلو على الارجح مرتبطة ولكن في حال لم تكن كذلك فهي تملك 3 خيارات وليس خياراً واحداً.

الحوت
ان كانت المرأة الحوت تظن بانه لا يوجد من يحبها فهناك ذلك الرجل الذي ما تنفك تلتقي به ولم تتحدث اليه يوماً يكن لها جميع انواع مشاعر الحب. هو ومنذ مدة يراها والمشاعر تجاهها تطورت حتى وصلت الى الحب.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله