كيف يحتضنك؟ اكتشفي خفايا علاقتك بزوجك

Doc-P-557893-636861619617526324.jpg

لطالما شكلت لغة الجسد نافذة تمكننا من معرفة خفايا الشخصيات ومشاعرهم، والاحتضان يدخل ضمن هذه الخانة.
كل شخص يحتضن بطريقة تختلف عن الآخر وكل طريقة تعبّر عما يشعر به تجاهك. لذلك تمعني بالصور جيداً وإختاري الطريقة التي يحتضنك بها واكتشفي ما الذي يشعر به تجاهك بالضبط.

الصورة رقم 1
إن يحتضنك من الخلف فهو رجل يملك غريزة الحماية ويريد أن يمنحك الشعور بالآمان. الرجل الذي يلف ذراعيه حول خصرك بينما يسند ظهرك الى صدره هو رجل يمنحك الإستقرار والأمان ويبلغك بانه سيقوم بحمايتك دائماً.

الوضعية هذه تظهر الكثير من الثقة المتبادلة وبأن كل واحد منكما يعتني بالاخر. هو ملاذك الامن الذي تلجأين اليه دائماً وانت محظوظة جداً.

الصورة رقم 2
إن كان يحتضنك بهذه الطريقة ويضع يضعه على ظهرك فهذا مرده الى انه يريد منحك الشعور بالإطمئنان وتذكيرك بحجم إكتراثه لك. الوضعية هذه دليل إنفتاح بين الشريكين اي انهما يتشاركان بكل ما يحصل في حياتهما كان أنه يظهر ضعفهما تجاه بعضهما البعض.
الظهر في الواقع هو الجزء الاكثر حساسية في الجسم كما اننا لا يمكننا رؤيته وحين يلمس الشريك الظهر خلال الإحتضان فهو يؤكد لك بانه يوفر لك الحماية والراحة.

الصورة رقم 3
الإحتضان بهذه الطريقة يدل على مشاعر الصداقة اكثر من الحميمية. الوضعية هذه لا علاقة لها بالتقارب العاطفي أو الرومانسية. في الواقع هي رسالة واضحة بان العلاقة كما هي لن تتطور ولن تصبح أفضل حالاً وهو راضٍ بها تماماً بصورتها الحالية.
آلية الاحتضان هذه معتمدة بين الاصدقاء الذكور وحين يقوم الرجل بذلك مع زوجته فهذا دليل على مشاعر بعيدة كل البعد عن الحب والشغف.

الصورة رقم 4
الإحتضان بهذه الطريقة يعبر عن رومانسية لا حدود لها. لف ذراعين حول الخصر بينما تضعين يديك حول رقبته اشبه بالرقص الرومانسي. هناك الكثير من مشاعر الحب والرومانسية وفي الواقع الوضعية هذه تكون خلال المراحل الاولى من الحب وخلال السنوات الاولى للزواج.
لكن في حال كان قد مر على زواجكما سنوات طويلة وما يزال يحتضنك بهذه الطريقة فأنت واحدة من النساء المحظوظات للغاية.

الصورة رقم 5
الإحتضان بهذه الطريقة يعبر عن الكثير من المخاوف حول إمكانية الانفصال. التقارب المبالغ به جسدياً وحبس الاخر داخل الذراعين بحيث لا يمكنه التحرك هو دليل على رغبة عارمة بالإلتزام وعدم التخلي عن الاخر، لكن للأسف المخاوف هذه تعني بأن احد الشريكين سيرحل.
الخلل قد يكون في الطرفين معاً ويخافان من التعبير عن الرغبة بالرحيل أو من طرف واحد لكنه لم يعلن عنها صراحة لانه يدرك حجم تعلق الاخر به.

الصورة رقم 6
الاحتضان بهذه الطريقة، اي تلامس الجزء العلوي وإبعاد الجزء السفلي من الجسد يعني ان كل واحد منكما يحاول إبعاد نفسه عن الاخر قدر المستطاع. الوضعية هذه تظهر الكثير من الخلافات والمشاكل والإنعدام الكلي للراحة النفسية في العلاقة.
في الواقع الاحتضان بهذه الطريقة هو رسالة واضحة بان كلاكما لا يريد الإستمرار بهذه العلاقة لانه لا يشعر بأي رابط مع الاخر.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله