“فيسبوك” يحظر فيديوهات هذا البلد.. فما السبب؟

Doc-P-557368-636860126929006349.jpg

حظر موقع “فيسبوك”، يوم الجمعة الماضي، ثلاث صفحات تابعة لقنوات فيديو تخاطب الشباب الأميركي ولها ملايين المشاهدات منذ أيلول الماضي.

ونشرت شبكة “CNN” الأميركية تقريرا مطولا يتحدث عن هذه الصفحات وكيف يتم تشغيلها بواسطة شركة “Maffick Media”، وهي شركة ممولة من قبل شركة “روبتلي” التابعة لقناة “روسيا اليوم” الممولة الحكومة الروسية.

وللمرة الأولى يقوم فيسبوك بتعليق عمل الصفحات والطلب من المشغلين تقديم معلومات حول الشركة الأم ومكان تشغيل الصفحات.

وتحدثت “CNN” إلى ممثلين من مافيك قبل حظر فيسبوك الصفحات، حيث قال رئيس قسم التشغيل جي راي سباركس إن مافيك مستقلة تحريريا عن “روسيا اليوم” ،وأوضح سباركس أن عدم كشف ملكية الشركة ليس بالأمر المهم، حيث إن المشاهدين لا يهمهم من مالك الشركة بقدر المحتوى الذي ينشر.

وكما هو حال قناة روسيا اليوم، تنتقد مقاطع الفيديو التي تبثها هذه الصفحات السياسة الخارجية الأميركية ووسائل الإعلام الأميركية الرئيسية، بحسب “CNN”.

وتدير مافيك الصفحات الثلاث على فيسبوك، وهي: “سوببوكس” التي تركز على الأحداث الجارية، و”ويست إيد” وهي قناة بيئية، و”باك ذين” وهي قناة تاريخية تشمل موادها الحديث عن الإمبريالية الأميركية.

وقد حققت القنوات الثلاث أكثر من ثلاثين مليون مشاهدة فيديو، على الرغم من أنها تعمل منذ وقت قصير.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله