الطفل جوليان ما زال مفقوداً.. هل تثمر الجهود في كشف مصيره؟

Doc-P-548359-636836110471499447.jpg

بعد مرور7 أيام على سقوطه في بئر عميقة، ما زال المنقذون في جنوب اسبانيا يبذلون كلّ جهودهم لإنقاذ ابن العامين، على أن تحمل الساعات القليلة المقبلة نهاية لهذا الحادث.

وكان الطفل جوليان، قد سقط يوم الأحد الماضي، في بئر عرضها 25 سنتيمتراً فقط وعمقها 100 متر، أثناء تنزه عائلته في أرض خاصة في توتالان في ملقة.

ومع أنّ المسؤولين، لم يتمكنوا من العثور على أي أدلة على أن الطفل حي، إلا أنّهم يعملون على أساس أنه لا يزال على قيد الحياة.

وكان المنقذون قد واجهوا صعوبات في الوصول إليه بأمان وفي نقل معدات ثقيلة على الطرق المنحدرة في المنطقة.

وتمكنت الشاحنات يوم أوّل أمس الجمعة، من نقل معدات للحفر وأنابيب ضخمة للموقع، ومن المقرر بدء العمل في النفق الأول من بين نفقين سيتم حفرهما للوصول للطفل، على أن يستغرق العمل نحو 15 ساعة وفقاً لمسؤولين.

واجتذبت عملية إنقاذ الطفل، اهتمام البلاد بأكمله، وأثارت دعماً عاماً جارفاً، فيما أقام سكان المدينة صلوات من أجل الطفل وأسرته.

وذكرت تقارير إعلامية أن والدي الطفل فقدا ابناً آخر كان يبلغ من العمر ثلاثة أعوام، إذ توفي فجأة أثناء السير على شاطئ في عام 2017.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله