5 مواقف ينبغي أن يقول فيها الموظف “لا”

Article Image

عرض موقع “بيزنيس إنسيدر” خمسة مواقف ينبغي أن يقول فيها الموظف “لا” حفاظا على الإنتاجية وعلى تحقيق أهدافه المهنية، بالإضافة إلى التزامه بالقيم والالتزامات الزمنية والمواعيد النهائية لتسيلم مهامه، وهي:

في حالة المهام غير الفعالة:
تقول الكاتبة “كاترين ديفريه” في كتابها “أغلى سبع كلمات في مجال الأعمال”، أن تكلفة المهام غير الفعالة لا تؤثر فقط على الحد الأدنى لشركتك، بل يؤثر ذلك على عملك أيضا، لذلك فمن الأفضل عدم الخوض فيها.

الأشياء التي لا تسهم بوضوح في أهدافك ومسؤولياتك:
إذا شعرت أنك لا تستطيع القيام ببعض الأعمال.. فبإمكانك أن تقول “لا”، لأنك تستحق أن تعرف ما هو متوقع منك وما الذي تعمل عليه..

الإجتماعات غير الضرورية:
هل مللت من الإجتماعات غير الضرورية؟ وتعتقد أنها تعطل السير الطبيعي لمهامك اليومية، لست أنت فقط.. فقد رصدت دراسة استقصائية أجرتها مؤسسة “هارفارد بزنس ريفيو”.. “أن 65% من الموظفين قالوا “إن الاجتماعات منعتهم من إنجاز العمل، وقال 71% إن الاجتماعات “غير منتجة وغير فعالة”..

الرد على الرسائل 24 ساعة في اليوم:
لا يمكن لأي إنسان يعيش بطريقة طبيعية أن يقوم بذلك، فلابد من وجود اتجاه متوازن بين العمل والحياة الاجتماعية، فالعمل مهم بالطبع، لكن من اللازم توضيح حدود الحياة الاجتماعية مهم أيضا. مثل الحظر الذي فرضته فرنسا على رسائل البريد الإلكتروني بعد ساعات العمل، والحظر مقترح لمدينة نيويورك، والذي سيشمل أيضا الرسائل الفورية..

المواعيد النهائية المتعجلة على المشاريع الضعيفة:
هناك فرق بين مطالبة الموظفين بالنشاط الزائد والمطالبة بالمستحيل.. فتظل الأولوية في تسليم المشاريع بالطبع للأقوى والأهم، والذي يعود بالمنفعة على العمل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله