هل زار الممثل الأميركي ميل غيبسون ايران سرّاً؟

 

نفت مؤسسة “اوج” الإنتاجية السينمائية الإيرانية، الأنباء التي تحدثت عن زيارة سرية قام بها الممثل والكاتب والمنتج الاميركي الشهير ميل غيبسون إلى طهران للتفاوض مع المؤسسة الإيرانية بشأن المشاركة في فيلم إيراني.

وذكرت المؤسسة أن “النجم العالمي الشهير ميل غيبسون لم يقم بزيارة إلى طهران”، مؤكدة وجود مفاوضات سرية استمرت مدة عامين بين مؤسسة “أوج” للانتاج السينمائي والنجم الأميركي الشهير ميل غيبسون.

ونقلت وكالة “أنباء مهر” الإيرانية أنّ “المفاوضات بين الطرفين جرت حول مشاركة غيبسون في بطولة فيلم إيراني يحمل عنوان “آخر تحليق للأنوق” (آخرين برواز كركس) .

وقالت الوكالة الإيرانية إن “النجم العالمي ميل غيبسون قام بزيارة إلى إيران في الفترة الماضية”، مضيفة أن “الممثل الأميركي غيبسون حصل على نسخة من سيناريو فيلم آخر تحليق للأنوق لقراءته”.

وذكر مصدر مسؤول في مؤسسة “اوج” الانتاجية عن “حصول موافقة مبدئية للنجم العالمي ميل غيبسون لأداء دور جنرال أميركي رفيع المستوى في الفيلم”.

ويعد فيلم “آخر تحليق للأنوق” من أهم المشاريع السينمائية الضخمة والمكلفة وتم التحضير لها منذ سنوات وسط صمت إعلامي.

ويسلط الفيلم الضوء على حياة عبدالملك ريغي زعيم جماعة جندالله السنية المعارضة لإيران الذي أعدمته في 20 يونيو 2010 بعد أن ألقي القبض عليه في فبراير من العام نفسه.

والفيلم هو من تأليف الإيراني حسين بهزاد وقام بإعادة صياغته أحد المؤلفين المقربين من المخرج العالمي اليفر ستون.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله