30% من سكان لبنان يعيشون تحت الحدّ الأدنى للفقر

أعدّت مجموعة “البنك الدولي” مجموعة من الدراسات حول الواقع الاجتماعي والتنموي والاقتصادي في لبنان. وتشير دراستها حول مستوى الفقر التي تندرج ضمن إطار إتفاقية الشراكة التي وقّعتها مع الحكومة اللبنانيّة للفترة الزمنيّة الممتدّة بين 2017-2022، إلى أن 30% من سكّان لبنان يعيشون تحت الحدّ الأدنى للفقر.

ونظراً لقلة البيانات الرسميّة الدقيقة حول مستوى الفقر في لبنان، التي تحول دون إجراء التحليل التقليدي لهذه النسبة، إعتمد “البنك الدولي” على مجموعة من المسوح، من ضمنها دراسة حول ميزانيّة الأسر اللبنانيّة، ليشير إلى أن 27 إلى 30% من سكان لبنان يعيشون تحت الحدّ الأدنى للفقر. ويشير بما معناه إلى أن نحو مليون شخص، يبلغ مستوى إستهلاكهم الإجمالي السنوي نحو 4 ملايين و729 ألف ليرة لبنانية (أي 3150 دولارا أميركيا) بمعدّل 12 ألف و900 ليرة لبنانيّة يومياً (8.6 دولارات أميركية).

تتوزّع هذه النسب بتفاوت بين المناطق اللبنانيّة، تحتلّ بيروت المرتبة الأدنى في نسبة الفقر مسجّلة 16%، تليها منطقة جبل لبنان بنسبة 22%، ومن ثمّ النبطية بنسبة 25%، ومن ثم الجنوب بنسبة 31%، يليه الشمال بنسبة 36% وصولاً إلى البقاع الذي يحقّق النسبة الأعلى التي تصل إلى 38%.

كذلك، يحقّق لبنان 0.32 درجة ضمن مؤشّر «جيني» لقياس عدالة توزيع الدخل القومي، (مع الإشارة إلى أن درجات المؤشر تراوح بين 0 و0.5. كلما اقتربت الدرجة إلى المؤشر الأعلى زاد التباين واللامساواة في توزيع الدخل القومي) ما يعني أن لبنان تخطى المعدّل الأوسط وفق هذا المؤشر. إضافة إلى ذلك، 20% من الفئات الأشدّ فقراً تستهلك نحو 8% من إجمالي الإستهلاك، أمّا 20% من الفئات الأكثر غنى، فتستهلك نحو 40% من إجمالي الاستهلاك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله