لأول مرة المواطن اللبناني يختار.. بلدات لبنان تتنافس على جمالها

هو لبنان الجميل، أرض الأرز، الأرض الشامخة كجبال صنين، مهما مر عليها من حروب ومآسٍ تبقى صادمة كعواميد قلعة بعلبك، مبتسمة لزائريها كمدينة الحرف جبيل، كريمة في عطائها كطرابلس والشمال، فاتحة قلبها للجميع كما بيروت ست الدنيا، مقاومة لكل الأعاصير كأرض الجنوب.
يدخل اليوم لبنان الأخضر على العديد من الاستحقاقات، من الرئاسية إلى النيابية إلى غيرها، لكن هناك إستحقاقاً جانبياً لا يقل أهمية عن الشأن السياسي، بل ربما أهم منه فهو يظهر جمال لبنان وطبيعته الخلابة، إنه التصويت لأفضل بلدة في لبنان، وهي المسابقة التي أطلقتها صحيفة “L’Orient Le Jour” برعاية وزارة السياحة لتشجيع البلدات.
التصويت لا يزال مستمراً ويشهد إقبالاً رائعاً، بخاصة مع الحملات الترويجية على مواقع التواصل، فكل نجم أو مشهور يطلب التصويت لبلدته المشاركة في المسابقة، والبلدات هي: عكار العتيقة، اليمونة، دوما، كفردبيان، الصرفند، راشيا الوادي، جزين، حمانا، إهدن، ضهور الشوير، موقع الفن أحب أن يشارك قراءّه الكرام هذا التنافس ويحثهم على المشاركة فيه، وإليكم تعريفات عن البلدات المتنافسة:
عكار العتيقة:
هي بلدة مميزة تبعد عن بيروت 135 كلم عن بيروت ويتراوح ارتفاعها بين 700 و-1600 م عن سطح البحر وتمتد على مساحة تُقدَّر بـ 2814 هكتاراً. ويبلغ عدد سكانها حوالى 30000 نسمة.
تتميز عكار العتيقة بشلالها الذي يعتبر الأكثر ارتفاعاً في لبنان، وهي من أغنى البلدات بالمياه في لبنان، كما تتميز وبالمنتوج الكبير من التفاح، وقلعتها (قلعة آل سيفا).

 

 
اليمونة:
وهي بلدة لبنانية في قضاء بعلبك في محافظة بعلبك-الهرمل تبعد عن بيروت مسافة 113 كلم. وترتفع عن سطح البحر 1370م وتبلغ مساحتها 2952 هكتار.
تتميز اليمونة ببحيرتها الصناعية الرائعة التي وضعت سلطات الإنتداب الفرنسي في العام 1936 دراسات لإنشائها في منطقة بعلبك في البقاع اللبناني، إلا أن العمل لم ينفذ إلا في العام 2009.

 

دوما:
وهي بلدة في قضاء البترون، ومن أجل البلدات التي لا تزال تحافظ على ترائها القديم بالبناء والعمران، والقرميد الأحمر التراثي.
وتقع البلدة في أعالي قضاء البترون إذ ترتفع ما بين 950م و1800م عن سطح البحر وتمتد على مساحة تُقدَّر بـ 1100 هكتاراً.
تنتشر فيها أشجار التفاح والكرز وحقول الزيتون وهي تشتهر بإنتاج زيت الزيتون.
كفردبيان:
كفردبيان وهي المزار الأول لكل عشاق رياضة التزلج في لبنان والشرق الأوسط في الشتاء، ومركزاً للراحة والإستجمام في الصيف، وهي مدينة لبنانية تابعة لقضاء كسروان في محافظة جبل لبنان ويقع فيها مزار كفردبيان.
ترتفع كفرذبيان ما بين 600م 2800م عن سطح البحر. أولها ساحل وآخرها جبل. تطل على وادٍ عميق تنساب فيه مياه نبعي اللبن والعسل.

 

الصرفند:
هي من أقدم المرافئ على الساحل الفنيقي، تقع ضمن بلدات قضاء صيدا في محافظة الجنوب، وتبتعد عن بيروت حوالى 58 كلم، وهي الشاطئ الأجمل في لبنان، وتتميز بصناعات الزجاج التراثي.

 

 

راشيا الوادي:
أطلق عليها إسم راشيا الوادي وادي التيم وتمييزاً لها عن جارتها الجنوبية راشيا الفخار، وهي من قرى قضاء راشيا في محافظة البقاع.
تبعد بلدة راشيا الوادي مسـافة 50 كلم عن زحلة وعن بيروت 85 كلم. تشتهر بقلعتها التاريخية التي عرفت باسم “قلعة الاستقلال” ويعود بناء القلعة إلى القرن الحادي عشر.

 

جزين:
وهي عروس الشلال، تشتهر بشلالها المميز الذي يصب في الوادي، وهي من قرى قضاء جزين في محافظة الجنوب، تقع على بعد 40 كم من صيدا و 80 كم إلى الجنوب من بيروت، وتحيط بها قمم الجبال وغابات الصنوبر، ويبلغ متوسط ارتفاعها 950 متر، كما أنها مصيف سياحي وتنتج الأشغال اليدوية كالسكاكين والخناجر التقليدية.
إهدن:
تشكل إمتداداً للقرنة السوداء أعلى قمة في لبنان وتبعد 110 كلم عن بيروت، وهي بلدة جبلية لبنانية تقع في قضاء زغرتا – الزاوية في محافظة الشمال.
من أبرز معالمها: المطل، الميدان، الكتلة، نبع مار سركيس، الدواليب، جبل سيّدة الحصن، تماثيل بعض عظماء إهدن.

 
حمانا:
هي إحدى القرى اللبنانية من قرى قضاء بعبدا في محافظة جبل لبنان. وتبعد 26 كم شرق بيروت، وتشتهر بطبيعتها الخلابة التي جلعت منها المصيف الأول لأهالي بيروت، ومقصداً لكل اللبنانيين الذين يقصدون الروعة والجمال.

 
ضهور الشوير:
بلدة في قضاء المتن على متوسّط ارتفاع 1250م عن سطح البحر وعلى مسافة 27 كم عن بيروت، تحيط بمنازل البلدة غابات الصنوبر المثمر وسائر الأحراج البريّة. وُجدت في أراضي الشوير بقايا أعمدة لمعابد وثنيّة. كما وُجدت بقايا أثريّة في منطقة “سبرطة” القريبة من الشوير عند تخوم بتغرين، وهي مقصد سياحي مميز.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله