يورو 2016.. فرنسا تبحث عن رد الاعتبار أمام ألمانيا

سيكون ملعب “فيلودروم”، بمدينة “مارسيليا”، في التاسعة مساءً، مسرحاً للمباراة المرتقبة التي تجمع بين منتخبي فرنسا وألمانيا، في ختام منافسات الدور نصف النهائي، ببطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2016” المقامة حالياً في فرنسا، والتي تختتم فعاليتها الأحد المقبل.

وصعد المنتخب الفرنسي إلى الدور نصف النهائي، بعدما حقق فوزاً عريضاً على أيسلندا، بخمسة أهداف مقابل هدفين، ضمن منافسات دور الثمانية، فيما تأهل المنتخب الألماني للمربع الذهبي بشق الأنفس على حساب إيطاليا عبر ركلات الترجيح.

وتعد مباراة اليوم، بمثابة أول اختبار حقيقي للمنتخب الفرنسي في البطولة، لاسيما وأن جميع المنتخبات التي واجهها “صاحب الأرض” لم تكن من المستوى الأول، على غرار رومانيا وسويسرا وألبانيا في دور المجموعات، وأيرلندا في دور الـ16، وأخيراً أيسلندا بالدور ربع النهائي.

في المقابل، يدخل المنتخب الألماني، مباراة اليوم وسط ظروف صعبة تحتم على يواكيم لوف، المدير الفني لمنتخب “المانشافت” إحداث تغييرات واسعة في التشكيلة الأساسية التي سيخوض على آثرها مباراة اليوم.

ويغيب الثنائي ماريو جوميز وسامي خضيرة للإصابة، وماتس هومليز للإيقاف، بالإضافة إلى باستيان شفانيشتايجر، الذي تحوم حوله الشكوك حول مشاركته أمام فرنسا، بسبب معاناته من ألام في الركبة.

قمة الليلة ستحمل النكهة الثأرية، حيث سيسعى المنتخب الفرنسي لرد اعتباره أمام الألمان، لاسيما وأن أخر مواجهة رسمية جمعت بين المنتخبين، كانت في الدور ربع النهائى ببطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، والتي انتهت بفوز الماكينات الألمانية بهدف دون مقابل، علماً بأن منتخبي فرنسا وألمانيا التقيا في 27 مباراة، فازت فرنسا في 12 لقاء، بينما فازت ألمانيا في 10 مباريات، فيما انتهت خمس لقاءات بالتعادل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله