العلاجات المعجزة لإزالة سموم الكبد والتخلص من الوزن الزائد

كيف يمكننا إزالة السموم من الكبد؟

تذكّروا أن الوظيفة التي ينجزها الكبد كلّ يوم تجبره على مراكمة السموم. إذًا هدف العلاج هو أن يزيل هذه الأوساخ المضرّة. يمكنكم أيضًا أن تقوموا بهذا العلاج 3 مرّات في السنة.

• عصير الغريب فروت والثوم والزنجبيل: إتبعوا هذا البروتوكول خلال عطلة نهاية الأسبوع. سينفعكم في تقوية الجهاز اللمفاوي. أنتم بحاجة إلى حبّتين من الغريب فروت (الليمون الهندي) و4 حبّات من الليمون الحامض وسنّين من الثوم وشرحة من جذور الزنجبيل و300 مل من الماء المقطّر وملعقتين من زيت الزيتون. اعصروا الغريب فروت والحامض وابشروا الزنجبيل والثوم، وضعوا المكوّنات كلها في خلّاط كهربائي من أجل خلطها جيّدًا. اشربوا ما حضّرتموه في المساء قبل النوم.

• عصير البرتقال والثوم وزيت الزيتون: أنتم بحاجة إلى 4 أكواب من زيت الزيتون وربع كوب من عصير البرتقال الطازج ونصف ملعقة من الزنجبيل المبشور ونصف ملعقة من الثوم المبشور. اخلطوا المكوّنات واشربوا ما حضّرتموه في المساء قبل النوم. ناموا على الجهة اليمنى وكرّروا تحضير هذا المشروب ثلاث ليالٍ على التوالي.

المأكولات التي تسمح لكم بإزالة السموم من الكبد
إضافة إلى الوصفتين المذكورتين أعلاه وخلال الأسبوع الذي يسبق هذا العلاج والأسبوع الذي يليه يمكنكم أن تهيّئوا جسمكم وأن تعوّدوه على قائمة من الأطعمة الطبيعية أو المزيلة مزيلة للسموم.

الحبوب الكاملة: تحتوي على الفيتامين B وتسهّل أيض الدهون ووظيفة الكبد.

الشاي الأخضر: يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة (الكاتيشين) وهي مفيدة للكبد.

العنب: يمنح السكّريات الطبيعية والكثير من مضادات الأكسدة وفي الوقت نفسه يشغّل الوظيفة المطهّرة التي في الكبد وكذلك إفراز المرارة.

التفّاح: يحتوي على كمّيّة كبيرة من البكتين وعناصر كيميائية تساعد الجسم على التخلّص من السموم الموجودة في الجهاز الهضمي.

الجزر والشمندر (البنجر) : غنيّين بالفلافنويدات والبيتاكاروتين التي تحفّز وظيفة الكبد.

الخضروات الخضراء: تشارك بشكل مميّز في عمليّة تطهير الكبد بفضل الكلوروفيل الذي يمتصّ السموم من مجرى الدم كما أنها تلعب دورًا حاميًا لهذا العضو الأساسي.

زيت الزيتون: إنه مفيد إذا تم تناوله بكمّيات معتدلة.

الباذنجان: إنه منشّط للهضم يسمح بتشغيل وظيفة المرارة.

الهندباء والهندباء البرّيّة: تحتويان على مادّة مرّة الطعم تساهم في تفريغ المرارة بشكل طبيعي.

الأفوكادو: يلعب دورًا حاميًا للكبد عندما ينتج كمية مفرطة من السموم ويعزّز مفعول العلاج المطهّر.

نصائحنا الأخيرة:

اعتادوا على تناول الأطعمة بكميّات قليلة وحدّوا من تناول الكحول واللحوم الحمراء ومشتقّات الحليب والمأكولات المصنعة والمكررة واشربوا كميّة كافية من الماء واتبعوا برنامجًا منتظمًا من التمارين الرياضية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله