هل تذكرون العريس اللبناني الذي شغل العالم؟ حان دور شقيقته!

 

عندما نقول “سليم مهاجر”، يتبادر إلى أذهاننا ما أسمي بـ “زفاف القرن” الّذي شغل العالم بسبب تكلفته العالية.

وقد عاد إسم سليم مهاجر إلى التداول في الساعات الماضية وهذه المرّة بسبب شقيقته الّتي خطفت الأضواء ليس بزواجها إنما بحصولها على لقبٍ جمالي.

في التفاصيل، إحتلّت ماري مهاجر صفحات المواقع الإلكترونيّة بعد تتويجها ملكة جمال لبنان المغترب في مدينة سيدني، وحلّت ماري حكيم وصيفة أولى، وجيسيكا نرسيسيان وصيفة ثانية.

وسرعان ما تحوّلت ماري مهاجر من “شقيقة نائب رئيس بلدية أوبرن سليم مهاجر” إلى ” ملكة جمال لبنان المغترب”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله