تطوير بطاريّة جديدة لا تنفذ أبداً

ابتكر العلماء نوعاً جديداً من البطاريّات بالإمكان شحنها آلاف المرات بدون إلحاق الضرر بها.

 

وقال العلماء من جامعة كاليفورنيا إنّ ابتكارهم هذا قرّبهم خطوات في عملية تطوير مصدر طاقة لا ينفذ للكمبيوتر، الهواتف الذكيّة، السيّارات وحتى المركبات الفضائيّة. وتستخدم البطاريّة الجديدة نوعاً من الأسلاك الصغيرة التي تُعتبر أرقّ بآلاف المرات من شعر الإنسان.

 

والجديد في هذا الابتكار أنّ استخدام الأسلاك الصغيرة في بطارية ليثيوم أيون التقليديّة يجعلها هشّة بفعل الشحن المستمرّ. لذا طوّر العلماء أسلاكاً ذهبيّة مستخدمة وأعطوها نوعاً من الغطاء لمنعها من التلف.

 

ووفق موقع Science Daily، فإنّ الغطاء صُنع من الأسلاك الذهبيّة داخل قشرة بطاريّة ثاني أكسيد المنغنيز وتغليقها بشبكة هلاميّة كهربائيّة. وتبدأ البطاريّة العاديّة بالتلف بعد شحنها من 5000 إلى 7000 مرّة لكنّ البطاريّة الجديدة صمدت في اختبار شحنها 200 ألف مرّة خلال 3 أشهر.

 

وتُظهر هذه الدراسة أنّ البطاريّة المصنوعة من الأسلاك الصغيرة تدوم لفترةٍ طويلةٍ جداً.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله