هل أصيبت أنجلينا جولي بالسرطان؟

عادت نجمة هوليوود #أنجلينا_جولي مجدداً إلى صدارة اهتمام وسائل الإعلام العالمية، بعد نقلها إلى المستشفى في حالة خطيرة، نتيجة لانخفاض وزنها إلى 35 كيلوغراماً فقط.

وتتساءل وسائل الإعلام عما إذا كان مرض السرطان، أو أي مرض آخر لا تريد جولي الإفصاح عنه، قد تسبب في هذا الانخفاض الخطير في وزنها، فيما قال الأطباء إن هناك سببين رئيسيين يمكن أن يؤديا إلى بلوغها وزن طفلة في سن الـ7، إمّا المرض الخطير، أو الجرح النفسي والإجهاد.

فقالت الطبيبة الروسية مارينا أبلينايفا، إن الذين يفقدون الشهية والوزن، ينصحهم الأطباء بزيادة وزنهم في مستشفيات خاصة، أو تحت رقابة صارمة من جانب أطباء مختصين، لأن استمرار الحال كما هو عليه، يمكن أن يؤدي إلى إصابتهم بأمراض البنكرياس، أو معاناتهم مشاكل في الجهاز الحركي.

وأضافت الطبيبة الروسية إن بلوغ هذا الوزن الخطير وفقدان كتلة العضلات التي تحافظ على توازن الجسم، والعمود الفقري، يمكن أن يؤثرا سلباً على أعضاء الجسم الداخلية.

يذكر أن الممثلة والمخرجة السينمائية الأميركية أنجلينا جولي البالغة من العمر 40 عاماً، أم لـ7 أطفال منهم أربعة بالتبني، وخضعا في وقت سابق لعدد من العمليات الجراحية، منها استئصال الثدي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله