احذر تناول هذه الأدوية مع هذه الأطعمة؟

بعض الأطعمة يمكن أن تمنع امتصاص الدواء وبالتالي تعطل عمله. كما أن الخلط بين بعض الأطعمة والأدوية يمكن أن تسبب مخاطر صحية. تعالوا لنتعرف عليها:

القهوة وأدوية الربو Bronchodilators

هذه الادوية تساعد المرضى على التنفس بسهولة أكبر عن طريق ارخاء عضلات الرئتين وتوسيع الشعب الهوائية. وتشمل الآثار الجانبية الشائعة لهذه الادوية الخفقان، والعصبية، والاستثارة. وعند مزجه مع الكافيين تزداد هذه المخاطر، بينما الافراط في الكافيين يمكن أن يحد من فعاليتها في حالات الطوارئ، لذا تحدث إلى طبيبك إذا كنت تأخذ هذه العلاج ولكن تحب القليل من الكافيين أيضا.

الموز وأدوية ضغط الدم

الموز يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم، وهذا شيء جيد، ولكن لأولئك الذين يأخذون أدوية مثل كابتوبريل، مثبطات ACE أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين، تجنب تناول كميات كبيرة من المواد الغذائية الغنية بالبوتاسيوم مثل الخضار الورقية والبرتقال أيضا. الخلط بين هذه الأدوية والاطعمة، يمكن أن يسبب ارتفاع مستويات البوتاسيوم، كما يمكنه أيضا أن يسبب عدم انتظام ضربات القلب والخفقان. فمن الأفضل إبلاغ طبيبك إذا كنت تأخذ البوتاسيوم أو مدرات البول مع دواء ضغط الدم.

الكحول وادوية الحساسية والسكري أو المسكنات

غالبا ما تأتي الأدوية مع تحذير هام بضرورة تجنب تناولها مع الكحول. ويرجع ذلك إلى الضغط الذي يضعه الكحول على الكبد. الكحول، الباراسيتامول والكوديين يتأيض عن طريق الكبد، وسوف يضطر إلى العمل بجد لكسر الكحول والأدوية في نفس الوقت. وهذا يمكن أن يزيد من خطر الآثار الجانبية للأدوية، بما في ذلك النعاس. بالإضافة الى ذلك إرهاق الكبد بهذه الطريقة يمكن أن يزيد في نهاية المطاف من خطر تلف الكبد.

الخضار الورقية وأدوية التخثر -Anticoagulants

الخضار الورقية هي جزء من النظام الغذائي الصحي ولكن عندما تتناول أدوية التخثر antiblood، مثل الوارفارين، عليك أن تكون حريصا على عدم تناول السلطات الخضراء فجأة. تحتوي الورقيات على نسب عالية من فيتامين K، ونتيجة لذلك، تساعد على تجلط الدم. تم تصميم الوارفارين لمنع إنتاج فيتامين K وهذا يتعارض مع الدواء.

العرقسوس الأسود وأدوية القلب

العرق سوس يخفض البوتاسيوم في الجسم، وهذا أمر شديد الخطورة بالنسبة لمرضى أمراض القلب. المستويات المنخفضة من البوتاسيوم يمكن أن تزيد من الآثار الجانبية المرتبطة مع الديجوكسين، المستخدم لعلاج قصور القلب الاحتقاني وعدم انتظام ضربات القلب.

مدرات البول لعلاج ارتفاع ضغط الدم، والغلوكوما، وفشل القلب والكبد ومشاكل الكلى، كلها تسبب انخفاض البوتاسيوم، لذلك تجنب تناول عرق السوس لأنها تسبب انخفاضا أكبر في هذه المستويات

هذا يسبب ضعف، وتشنج وعدم انتظام ضربات القلب.

جريب فروت وادوية ستاتين لخفض ضغط الدم

إذا كنت تأخذ الستاتين لخفض ضغط الدم ثم تتبعه بعصير الجريب فروت، فهذه ليست وجبة فطور صحية. يحتوي الجريب فروت على مادة كيميائية توقف الجسم عن تحطيم العقاقير المخفضة للكوليسترول. وسيؤدي ذلك إلى مستويات مرتفعة في الجسم مما يعني أنك سوف تكون عرضة لخطر الآثار الجانبية. قد يعاني المرضى من آلام في العضلات نتيجة لذلك.

الحليب والمضادات الحيوية

ينبغي أخذ أدوية المضادات الحيوية مثل سيبروفلوكساسين والتتراسيكلين مع كوب من الماء قبل ساعة واحدة من وجبة الطعام أو بعد ساعتين من تناول الوجبة. الطعام سوف يتدخل في امتصاص هذه الأدوية وتسبب منتجات الألبان مثل الحليب، نفس التأثير. لذا تجنب تناول المضادات الحيوية مع كوب من الحليب. ملاحظة: يمنع منع باتا مزج أدوية الاطفال مع الحليب أو العصير خصوصا الرضع ويفضل اعطاء الطفل العلاج مع كوب من الماء فقط.

الليمون الأخضر وأدوية السعال

كن حذرا مع الليمون الحامض أو البرتقال إذا كنت تتناول أدوية السعال مع الديكستروميثورفان. هذه الحمضيات يمكن أن تتداخل مع عملية تحطيم الدواء مما يسبب ارتفاع مستوياتها في جسمك. وهذا يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية مثل الهلوسة أو النعاس. يمكن أن يستمر تأثير هذه الأطعمة الحمضية لمدة 24 ساعة أو أكثر، لذا تجنب تناول أو إعطاء دواء السعال للمرضى.

السلمون المدخن وكبد الدجاج ومضادات الاكتئاب

تحدث مع طبيبك إذا كنت تأخذ مضادات الاكتئاب من فئة مثبطات أوكسيديز (MAOIs) قبل أن تنغمس في تناول اللحوم المدخنة مثل السلامي، وسمك السلمون المدخن أو كبد الدجاج. والمشكلة هي أن هذه الأطعمة غنية في الثيامين، وهو مركب ينتج عن تفكك الأحماض الأمينية. عند مزجه مع MAOIs، فإنه يمكن أن يسبب ارتفاع مستويات الثيامين مما يؤدي إلى ارتفاع مخاطر ضغط الدم. من الأطعمة الأخرى التي تشكل مخاطر الجبن القوية أو المعمرة وغيرها من اللحوم المدخنة أو المصنعة والأسماك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله