طفلي لا يأكل.. كيف أتصرف ؟

 

إذا كنتِ من الأمهات اللاتي ينتابهن القلق والضيق من رفض طفلها للطعام، فلا تقلقي لأنها مشكلة رائجة بين عموم الأطفال، وهو أمر بحد ذاته مؤرق ومقلق وتعانين الأمرًين لأجل إتمام وجبته، وسعادتك تتمحور في طعامه.

أهم معلومة يجب أن تكون في الحسبان لديك أنه يجب اختيار الأكل الصحي المغذي، والآمن، والمنوع، على أن يختار طفلك بنفسه النوع والكمية، مما يعرض عليه من طعام .
لطفلك معدة كحجم قبضة اليد فلا تجبريه على الطعام كالشخص الكبير، والطفل في مرضه تختلف طبيعة أكله وهو بصحة جيدة، ويجب أن يكون تقييمك لطعامه أسبوعيا، وليس يوميا لأن شهيته تختلف من يوم لآخر، وسبب رفضه للطعام أحيانا هو نوع من إظهار لفت النظر والاستقلالية ليرى ردة الفعل.

ولحل تلك المشكلة، اتبعي هذه النصائح:
• لتحسني من شهية طفلك، يجب أن تكوني قدوة له في التنوع الغذائي الصحي والصحيح، ولا تترددي لحظة بأن تعودي طفلك على الجلوس معكم على طاولة السفرة، ويشارككم الحوارات العائلية بحيث لا يمل من الطعام.

• تحلي بالصبر، فإدخال صنف جديد يحتاج لمحاولات عديدة تصل لعشر مرات حتى يعتاد عليه، ويفضل تجربة الصنف الجديد وهو جائع.

• قدمي الطعام لطفلك بطريقة منوعة، ودعيه يختار نوعية وكم ما يريد تناوله.

• إجبار الطفل على الطعام وغصبه على إنهاء طبقه يسهم بشعوره بالشبع أسرع، وعناده برقض الطعام، فدعيه وراحته.

• لا تسأليه إن كان يريد أن يأكل، لأن الإجابة حاضرة دوما بالرفض، بل كوني محددة بسؤالك له إن كان يريد هذا أو ذاك من الأصناف التي تودين إطعامها له.
• دعيه يشاركك التسوق عند شراء الطعام من الأسواق المركزية، لأنه سيكون شغوفا بأكل ما اختاره خلال الشراء.

• لا تكافئيه بطعام غير صحي، واجعلي اختيارك للمكافأة نزهة أو شراء هدية.

• الصبر أهم صفة يجب أن تتحلي بها، فشهية الطفل تختلف من وقت لآخر.

• عوديه أن يأكل بنفسه منذ الصغر، ولا تنزعجي من الفوضى التي يتركها بعد الإنتهاء من الأكل.

• عوديه على الأكل في وضعية الجلوس وليس وقت اللعب، حتى تتجنبي مشاكل الشرقة والاختناق.

• شجعيه على الأكل بحضور أصحابه أو أقرانه الذين يحب الإختلاط بهم، فهذا يشجعه على الأكل معهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله