للتخلص من الأرق والنوم سريعاً

 

بسبب الضغوطات اليومية التي تواجه الشخص يصبح النوم المريح والسريع شيء شبه مستحيل، ما قد يؤثر على حياة الشخص بشكل سلبي جداً. وهذا يؤدي الى اضطراب وتدهور في الذاكرة والوعي والإنتباه، وقد تتفاقم هذه المشكلة خصوصاً مع الأشخاص الكبار بالعمر الذين قد يعانون من الأرق بسبب عمرهم. في مواجهة لهذه المشكلة يلجأ الأشخاص الى إيجاد بعض الحلول الطبيعية بدلاً من اللجوء الى الأدوية.

– نشاطات ضرورية في النهار:
للحصول على نوم سريع ليلاً يجب أن نكون متنبهين على القيام ببعض الأمور في النهار، كممارسة بعض التمارين الرياضية قبل النوم بأكثر من ٤ ساعات للتخلص من الضغط والتوتر، عدم تناول في فترات النهار المتأخرة المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وتجنب النوم في النهار والحصول على قيلولة.

– نشاطات ليلية:
إن الطعام عامل مهم في التأثير على القدرة على النوم بشكل سريع، لذلك يجب تفادي تناول وجبات كبيرة ودسمة من الطعام في فترة الليل، واستبدالها بسناك خفيف يسد لنا جوعنا، يجب عند دخول الفراش التخلص من كل الإلهاءات التي قد تدفع بعقلنا الى التنبه واليقظة (كالهاتف الذكي، الكمبيوتر المحمول، التلفاز…) لأنها تقلل من جودة النوم.

– التهيئة للنوم:
إبقاء الجو في غرفة النوم بارداً بدرجات قليلة لأن البرودة بالجو تساعد على النوم أسرع وبشكل أفضل، الى جانب ذلك محاولة التخلص من كل أنواع الإضاءة في الغرفة لأن وجود الضوء قد يؤثر سلبياً دون أن نلاحظ على الدماغ ويمنعنا من نوم سريع،وباستطاعتنا أيضاً استعمال بعض أنواع الروائح التي لها تأثير مهدئ ومرخي للأعصاب كي نستعد لنوم سريع، كروائح الفانيلا والخزامى وخشب الصندل.

– قبل الخلود الى النوم:
قبل النوم نستطيع الإستفادة من حمام دافئ قد يساعدنا على التخلص من التشنجات والحصول على بعض المشروبات الدافئة المهدئة، والإستفادة من قراءة بعض الكتب المسلية التي قد تلهي عقلنا عن التفكير والقلق قبل النوم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله