نقرشات الليل وأغذية الشتاء.. كلي ولا تأكلي

يقصر النهار في فصل الشتاء ويطول الليل، وتقل النزهات مقابل زيادة في عدد الساعات التي نقضيها في المنزل وغالبا ما تكون متلازمة مع مشاهدة التلفزيون أو الجمعات العائلية، والتي تمتلىء بالوجبات الشهية.

لذلك لا بد من اختيار الأطباق والساعات التي نتناول فيها الوجبات وكذلك لا بد من الحذر من “النقرشات” الليلية، كالمكسرات والحلويات المتنوعة، فهي تحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية والدهون والأملاح، والأهم الانتباه إلى خطورة المأكولات التقليدية الشتوية كالكستناء والبطاطا الحلوة والذرة.

كذلك يجب الانتباه إلى الأطباق التي نتناولها والابتعاد عن المقالي والأطباق الدسمة. إذ يميل الجسم خلال الشتاء إلى طلب سندويشات دسمة، مثل الجبنة المحمصة والغنية بالسعرات الحرارية والدهون، والتي يُفضّل استبدالها بالجبنة البيضاء، كما يجب الانتباه إلى المعجنات والنشويات المتنوعة.

وتُعتبر الشوربات من أهم الأطباق التي يجب اعتمادها وإدخالها ضمن النظام الغذائي خلال فترة الشتاء، فيجب التركيز على الشوربات القليلة الدسم المحضرة من الخضار المتنوعة أو الحبوب وأنواع اللحوم القليلة الدسم والابتعاد عن الشوربات التي تحتوي على الكريمة والقشطة، كذلك تجنب الشوربات الجاهزة كونها غنية بالأملاح.

كما يجب تجنّب المشروبات العالية السعرات الحرارية التي غالبا ما نتناولها في فصل الشتاء كالشوكولا الساخنة والشاي بالحليب، السحلب… ويجب استبدالها بالمشروبات الغنية بالأعشاب أو بعض أنواع التوابل كالشاي الساخن والشاي الأخضر والزنجبيل والقرفة والبابونج والزهورات. وكلّها تُعطي شعوراُ بالدفء وتُنشّط الميتابوليسم داخل الجسم وتُساهم في حرق الدهون. وهي خالية تماماً من السعرات الحرارية ويُمكن تناولها دون احتساب كميتها لكن دون إضافة السكر، الذي هو المصدر الأساسي للسعرات الحرارية. إذ إنّ كلّ ملعقة من السكر تحتوي على ما يُقارب 20 سعرة حرارية.

ورغم أن رغبتنا في تناول الماء تقل في الشتاء، لكن لا بد من شرب كميات كافية من المياه تتراوح بين 8 و10 أكواب يومياً.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله