بالصور- لن تصدقوا كيف أصبح شكل “خيرو” اليوم؟

على الرغم من اعتزالها المبكر للتمثيل وابتعادها المطلق عن شاشات الدراما السورية إلا أنها استطاعت بفترة قصيرة أن تترك أثرا “ضخما” وواضحا جدا مجسدا بعدد من الشخصيات أهمها “خيرو” في مسلسل “أحلام أبو الهنا”, فكثير من الحلبيين ومتابعي الدراما السورية يذكرون هذا الاسم بشكل جيد ومنهم من اتخذه مثالا للفتاة البدينة كثيرة الأكل ومع تذكرهم هذه الشخصية فهم يذكرون اسم الفنانة “إيمان الغوري” التي جسدت هذا الدور.
أجادت الفنانة “إيمان الغوري” في أدائها لشخصية “خيرو” أو “أم الخير” لما قدمته من صورة واقعية جميلة للمرأة السمينة البسيطة إلى أن أصبح اسم “خيرو” صفة يطلقها الناس على الفتاة السمينة والأكولة ويضحك لأجله, وكم كنت أتمنى لو استمرت تلك الفنانة لأنها رسمت صورة جميلة حفرت في ذاكرة الناس عميقا».
وعلى الرغم من النجاح الكبير لشخصية “خيرو” واعتلاء كعب الفنانة “إيمان الغوري” في ميدان الممثلين آنذاك أعلنت اعتزالها التمثيل في عام 2000 بعد مرور أربع سنوات على عرض مسلسل “أحلام أبو الهنا”. وعن أسباب الاعتزال تحدثت “الغوري” قائلة: «صراحة لم أكن أفكر بالاعتزال ولا لأي سبب كان حتى الزواج وإنجاب الأطفال إذ أنني لم أفكر بهذين الأمرين أيضا على الإطلاق لكن عندما تزوجت وحملت بطفلي الوحيد “ورد” بدأت أشعر بالأمومة لكن لم أكن أدرك معنى الطفل الذي أحمله في أحشائي حتى أنجبته في عام 2000 حيث أدركت حقيقة معنى الأمومة وبلحظة واحدة سألت نفسي إن كنت أفضل فني على طفلي الوحيد وكان الجواب فورا أن طفلي أهم من كل شيء وقررت الاعتزال لأنني عشقت كوني أم فقد شعرت بإنسانيتي مع طفلي الذي عوضني عن كل شيء, وفي الحقيقة أنا اعتزلت التمثيل لكنني لم أنقطع عن الفن فعلاقتي بطفلي علاقة فنية راقية وعلاقتي بمنزلي كذلك إضافة إلى علاقتي بأزهار وورود منزلي ومن وجهة نظري الفن ليس تكرارا إنما بصمة تترك أثرا فالاستمرار للأثر وليس للظهور المتكرر».

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله