كذبت ليلى ولم تصدق

بعد ان احتلت ليلى عبد اللطيف اعلى المراكز عبر شاشات التلفزة بتوقعاتها للمستقبل، تبين ان حوالي 1% فقط من توقعاتها شق طريقه نحو الحقيقة.

فقد توقعت عبد اللطيف حل ازمة النفايات قبل تساقط الامطار وإيجاد مطمر بديل عن مطمر الناعمة ولم تصدق.

وتوقعت استمرار الحراك الشعبي في الشارع حتى تحقيق انجازات كبيرة ولم يستمر الحراك ولا الانجازات تحققت.

كما اعتبرت ان الرئيس تمام سلام سيأخذ قراراً يفاجئ الجميع، في وقت فوجئ هو بإستمرار تعطيل الجلسات.

وتوقعت كذلك عقد لقاء تاريخي للقيادات المسيحية تحت عباءة البطريرك.

إضافة لانتخاب رئيس توافقي لكل اللبنانيين وهو الوزير السابق جان عبيد.

ووعدت بخطط كهرباء ضخمة تؤمن التيار وتختفي معها اصوات المولدات الكهربائية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله