توقعات ميشال الحايك 2015 – 2016

 

أطلّ ميشال حايك وقدّم توقعاته  ل 2015- 2016 اي ما لم يحصل في 2015 قد يحصل في 2016 او ما بعدها  كان أبرزها على الصعيد العربي والعالمي:
– أطلاق النار على الرئيس الاميركي باراك اوباما والارهاب في قلب اميركا.
– الخطر يرافق الرئيس الايراني حسن روحاني الذي يقرر الاعتكاف التكتيكي
– ظهور مثير لاحمد الاسير وبصمات “اسيرية” على عملية امنية كبيرة
– ظهور ملفت لامير قطر وقناة “الجزيرة” تغطي حدثا متصلا بكاردها ومبناها.
– الاردن عرّاب مصالحة مناطقية وكشف عملية امنية كبيرة في مرفأ.
أما بخصوص الوضع اللبناني:
خلية سرية تلاحق المرشحين الرئاسيين وبعض النواب، وعينها على الرابية.
بلبلة في محيط قصر بعبدا ووزارة الدفاع والمدرسة الحربية نتيجة تحرك يحمل اكثر من تأويل، ويحضر اسم العماد جان قهوجي في صورة هذا الحدث.
اشارة سوداء على احدى شاشات التلفزة.
شظايا تصيب المدير العام لهيئة “أوجيرو” عبد المنعم يوسف.
التخطيط للنيل من اعضاء في “حزب الله”
سيحاول “حزب الله” تعطيل شبكة التنصت الاسرائيلي.
خطف وخطف مضاد بين “حزب الله” واعدائه.
موكب تابع لـ”حزب الله” سيكون من اهم اهداف المخططين.
تخطيط لاشعال المخيمات الفلسطينية وتصفيات لشخصيات داخل، وتسليم مطلوبين للعدالة.
الاعلامي نديم قطيش في دائرة الخطر.
حشد بشري مرتبك حول منصة او مسرح او منبر بسبب حادث.
نتائح تصريحات النائبين محمد كبارة وخالد ضاهر لن تكون عادية.
حركة في “هيئة العلماء المسلمين” تلفت نظر الاجهزة الامنية.
ادارة “كازينو لبنان” تقرر اقفال ابوابه بسبب طارىء.
محاولة كسر لقلم الاعلامية مريم البسام.
احتكاك يبرز فيه اسم ايلي ماروني، ويكون الحل على الطريقة “الزحلية”.
يتعرض الشيخ ماهر حمود لفعل انتقامي.
يشهد المطار حشدا شعبيا ضخما يتكرر في مناسبتين.
القاء القبض على مجرمين وبلبلة تعم المطار.
التفجيرات مستمرة والمجرمون يستخدمون اساليب جديدة، كأن ترمى متفجرات من مكان عال،
واستخدام حيوانات في عمليات امنية هدفها اظهار القدرة على الخرق.
النائب سليمان فرنجية محور حركة شعبية، والنائب وليد جنبلاط رجل العام، والنائب ميشال عون دخل عام البدائل، والرئيس سعد الحريري يحسم، والرئيس امين الجميل جسر عبور،
مسلسل الفضائح الدينية مستمر، وتظهر براءة احد رجال الدين.
موكب حماية لن يستطيع تأمين الحماية لاحدى الشخصيات.
طريق مدرسة ستكون مسرحا لعملية امنية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله