مي حريري: نادمة على إنفصالي عن ملحم بركات وجمع الأخوة أهم من الإرث

مي حريري: نادمة على إنفصالي عن ملحم بركات وجمع الأخوة أهم من الإرث

في تغطية خاصة لموقع “الفن”، لحلقة جديدة من برنامج لهون وبس، إستقبل الإعلامي هشام حداد، الفنانة مي حريري، عبر قناة LBCI.

تحدّثت حريري في البداية أنها في الأونة الأخيرة كانت في حداد على رحيل الموسيقار ملحم بركات، ولم تكن تريد أن تصرّح بأي شيء بخصوص هذا الموضوع، ولكن الان قررّت أن تظهر على الشاشة لتقول الأمور كما هي وخصوصاً الأمور الإيجابية.

وتمنّت حريري أن تعود الأمور الى طبيعتها بين أولاد الموسيقار، وقالت إنها “تعمل بجهد أن لا يتفرقوا ونجمعهم متل ما كان أبو مجد يجمعهم، وملحم جونيور متاّثر كثيراً بغياب والده، وسأبقى أسير الى الأمام وضميري مرتاح”.

 

وأكدت حريري أن جمع الأخوة أهم من الإرث، والمال لا يعطي السعادة.. “لحد هلق ما سألت عن حق ابني بالإرث”.

وأشارت حريري الى أن الإعلام أخطأ كثيراً بنشر خلافات العائلة، “وأنا وملحم انفصلنا 3 مرات وما حكينا بالإعلام، وكنت أقدّر ظروفه وأحترمه ولعمله ملحم لمي حريري ما حدا بيعملو، وأنا ربيتلو أحلى شاب وحامل إسمه”.

كما قالت إنها ستكون بالمرصاد لأي خطأ يحصل ضد إبنها، والأخوة أهم من أي أحدا، وأشارت الى أن الشاعر نزار فرنسيس هو كان صديق لملحم بركات فقط والمشكلة ليست معه، “سأواجه كل حدا بيحكي كلمة غلط ومتل ما قلي ملحم عم بعمل وحافظ على إبنه وربيّ وكان هدفه إعتني بملحم جونيور”.

وأكدت حريري أن الصحافة الصفراء تحاول الترويج لأخبار غير صحيحة عنها، بالمقابل لدي الكثير من الناس الذين يحبونني ويحترمونني وانصفوني، ولا أريد من أحد أن يدافع عني واعترف أمام الجميع أنني نادمة على إنفصالي عن ملحم بركات، وبكيت دم على رحيله.

 

وأضافت حريري أنه رغم إنفصالي عن ملحم بقينا أصدقاء وهو كان مرجعي في الحياة، “ويا ريت بيعرفوا قد ما بعرف عن ملحم وأسراره، الثروة لتبرع فيها لحمعيات خيرية”.

وأشارت الى أنها موجودة على الساحة الفنية وبدأت حياة جديدة، حتى بعد إنفصالها عن ملحم بركات، والان تكرّس كل وقتها وحياتها لأولادها لأنهم هم الأساس.. “في عرسان كتير بس قلبي تسكّر”.

وكشفت حريري عن أنها تلقّت الكثير من العروض التمثيلية فيلبنان ومصر، ولكنها رفضت هذه العروض بسبب الوقت ومسؤولياتها.

وقالت حريري إن “معظم الوسط الفني في لبنان يتعاطون المخدرات، وأنا لم أنجر أبداً لهذه الأمور”.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله