عملية التبادل نجحت … والعسكريون الى الحرية

عملية التبادل نجحت ... والعسكريون الى الحرية
بعد سنة و 4 أشهر على خطف العسكريين في جرود عرسال، أفرجت جبهة النصرة عن العسكريين الذين خطفتهم وسلمت جثة الجندي الشهيد محمد حمية، في عملية تبادل تسلمت خلالها من قوى الأمن العام اللبناني عدداً من الموقوفين بينهم سجى الدليمي وعلى العقيلي وجمانة حميد.

وفي التفاصيل، وبعد أن بدأت المعلومات تتسرب عن عملية التبادل منذ يوم الجمعة الماضي، وبعد أن واجهت العملية عدداً من العراقيل، توجهت اليوم الثلثاء قوى من المديرية العامة للأمن العام وسيارات من الصليب الأحمر وقوافل من المساعادات، وجرت عملية التبادل.

هذا وأعطت جبهة النصرة الموقوفين حرية الخيار بالبقاء في لبنان أو التوجه نحو جرود عرسال، وبدورها أوضحت سجى الدليمي بعد اطلاقها أنها طليقة البغدادي منذ 6 سنوات تقريباً، وأعلنت أنها ستتوجه الى تركيا.

الى ذلك، وقبل عملية التبادل، سلمت جثة الجندي الشهيد محمد حمية للأمن العام اللبناني وتم نقلها في سيارة اسعاف توجهت نحو المستشفى العسكري في بيروت مروراً بمركز اللواء الثامن في اللبوة تواكبها قوة من الجيش.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله