عريس يلغي زفافه باخر لحظة … وأم العروس تردّ

كان من المفترض أن يكون حفل الزفاف جميلاً، وتبدأ فصوله برومانسية خصوصا وأن مكان الاحتفال يطل على أفق سكرامنتو، لكن بعد تراجع العريس عن رغبته بالزواج في أخر لحظة، حيث تردد في الاقدام على هذه الخطوة الهامة.

ففي أخر اليوم انسحب تاركاً عروسه وحيدة في قاعة الفندق التي حجزت لإحياء الحفل الباذخ، فقررت أم العروس استبدال ضيوف أسرة العريس بضيوف غير اعتياديين.

كانت وجبات الطعام الساخنة واللذيذة توضع على الطاولات، بينما كان الضيوف يتوافدون، لم يكن هؤلاء الرجال والنساء والأطفال من عائلة أسرة العريس، ولا من عائلة العروس، بل هم غرباء من مشردي المدينة.

فعندما علمت كاري دوان، والدة العروس، بقرار إلغاء الزفاف، قررت دعوة من هم بلا مأوى في المدينة، ليتناولوا ولو لمرة واحدة في عمرهم، وجبة في أحد أرقى الفنادق.

هذا الحفل الذي بلغ تكلفته 35.000 $، ذهب جزء منه لتغطية شهر عسل، ولأنه غير قابل للاسترداد، قررت العروس وأمها الانطلاق في نزهة إلى شواطئ بليز الشهيرة بسحرها، لقضاء عطلة تنسي الحزن الذي خلفه تراجع العريس في أخر لحظة.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله