ما هي فوائد النعناع للـ”ريجيم”؟

تعدّ عشبة النعناع اليابسة أو الطازجة قليلة جداً بالسعرات الحرارية، إذ يحوي 240 جراماً منها سعرتين حراريتين فقط، لذا ينصح بشرب النعناع عوضاً عن الصودا التي تحوي 100 سعرة حرارية أو أكثر.

مواعيد الوجبات وخسارة الوزن

ان الطريقة التقليدية في تحضير شراب النعناع تقضي بإضافة كمية كبيرة من السكر إليه، مما يعيق عملية خسارة الوزن. لذا، ينصح الإناث بالاكتفاء بـ6 ملاعق صغيرة والذكور بـ9 ملاعق في اليوم، علماً أن الكم المذكور من السكر يعود إلى مجمل الاستهلاك اليومي.

يخفّف النعناع الآلام ويعتبر مضاداً للالتهابات، نظراً لاحتوائه على كم من المواد المضادة للأكسدة. في دراسة صدرت سنة 2013، أعطي الذكور المشاركين فيها 0.05 ملليليتراً من زيت النعناع يومياً لمدة 10 أيام، وطلب الباحثون إليهم بممارسة المشي قبلها وبعدها، مما ساعدهم على ارخاء عضلات رئاتهم، ومكنهم من التنفس بشكل أفضل. لذا، يمكن للنعناع أن يحسّن الأداء خلال التمرينات الرياضية التي يجب مزاولتها لخسارة الوزن.

من جهة ثانية، يساعد النعناع على التخلّص من النفخة ومشكلات المعدة ويحسّن هضم الدهون المتناولة. لذا، يحبذ إضافته إلى أطباق السلطة، نظراً لمذاقه اللذيذ، كما يمكن استعماله في الأطباق الساخنة والباردة والمالحة والحلوة.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله