يوم بضيافة القطاع الشرقي في اليونيفيل

“يوم العائلة” هو العنوان الذي اختارته قيادة القطاع الشرقي في #اليونيفيل للقاء جمعها مع موظّفيها المدنيين وعائلاتهم في مقر القيادة في قاعدة ميغيل دي ثربانتس في ابل السقي، وذلك على هامش تمرين “العصفور الازرق” الذي شمل تمرين الموظفين وعائلاتهم على التعاطي مع الحوادث الطارئة واللجوء الى مقر قيادة القطاع الشرقي في حال حصول اي خطر.

وفتحت القاعدة ابوابها ايضا امام وفد من السفارة الاسبانية في بيروت ضم المستشار الاول مانويل دوران والملحق العسكري الكولونيل ريكاردو باردو لوبيز ورئيس مصلحة امانة سر الرئاسة في المجلس الاقتصادي والاجتماعي سمير نعيمه، اضافة الى العميد الركن شربل ابو زيد من اللواء التاسع وعدد من الضباط ورؤساء بلديات وفاعليات من المنطقة، وكان في استقبالهم قائد القطاع الشرقي في اليونيفيل الجنرال خوسيه كوندي وقادة الفرق المشاركة في القطاع الشرقي.

وتخلّل اليوم المفتوح محاضرة توعية للنساء ضدّ سرطان الثدي ونشاطات مختلفة للاطفال من ألعاب كرة قدم وكرة سلّة مع عناصر القبعات الزرق، الى عرض للآليات العسكرية التي تستخدمها الفرق الدولية وعرض للكلاب المدرّبة والفرقة الموسيقية.

تلا ذلك احتفال راقص قدمّته عناصر الفرق الهندية والاسبانية والصينية والنيبالية والاندونيسية والفيجية، ارتدى خلاله المشاركون اللباس التقليدي الخاص ببلادهم عبّروا من خلاله عن ثقافتها وحضارتها وفنّها. وكانت ملفتة مشاركة الحضور ببعض الرقصات. وأثنى كوندي على هذا النوع من النشاطات الذي يقرّب عناصر القبعات الزرق من السكان المحليين ومن بعضهم ايضا، وهي فرصة لها للتعبير عن بلادها بطريقة ثقافية وفنّية.

وتخلّل النشاط غداء لبناني اسباني أعدّه تلامذة فرع الفندقية في مدرسة مرجعيون الفنية الذين يتبادلون خبراتهم في الطبخ مع عناصر من الكتيبة الاسبانية التي شاركت ايضا بتقديم الطبق الاسباني الأشهر “الباييلا”.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله