للمتزوجين..التدخين يؤخر الإنجاب

لا يتوقف التدخين عن إظهار وجهه القبيح وأضراره الصحية يوما بعد يوم، ولا تتوقف الأبحاث عن اكتشاف أضرار جديدة يوميا ناتجة عن عادة التدخين السيئة.

حذر أخصائيو الأمراض التناسلية من تدخين المتزوجين، أو أحدهما، فالمشكلة تكمن في استنشاق دخان السجائر المتصاعد، والذي يؤثر بشكل عام على كفاءة تبويض السيدات، وقدرة الحيوان المنوي على الاختراق لدى الرجل.

كما عدد أخصائيو الأمراض التناسلية أضرار التدخين على الصحة الإنجابية قائلا “التدخين لا شك يؤخر الإنجاب، وعلى الرغم من أن بعض المدخنين ينجبون دون مشكلات، إلا أن القاعدة العريضة من المدخنين يعانون مشكلات تتعلق بالخصوبة والقدرة على إنجاب طفل، لأن الكثير من الأجسام تتفاعل بالسلب مع دخان السجائر، ومواده، مما يؤثر بشكل مباشر على قدرة الحيوان المنوي على قطع المسافات وصولا إلى البويضة وتخصيبها، كما يؤثر على طبيعة وقوة البويضة التي تخرجها المرأة شهريا”.

والتدخين بشكل عام، يؤثر على وظائف الجسم بشكل عام والإنجابية بشكل خاص، فيؤثر على القدرة والأداء الجنسي، ويهدد الكثير من المتزوجين حديثا بتأخر الإنجاب، كما يزيد من عدد الحيوانات المنوية المشوهة والضعيفة.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله