“قادمون” تكثّف هجماتها ثأرا لـ”قاهر المريكافا”


تكثّف منظمة “قادمـون” المتخصصة بالمواقع الالكترونية سلسلة هجماتها على المواقع الاسرائيلية في هذه الأيام التي تصادف فيها ذكرى حرب تموز 2006.

وقد قامت منظمة “قادمـون” مجموعة الشهيد “علي صالح – بلال عدشيت” (قاهر المريكافا) تخليداً لذكراه ودوره في إنجاز “مجزرة الميركافا” في وادي الحجير، بهجوم الكتروني حمل اسم “الحرمان من الخدمة” على نحو 400 موقع إسرائيلي.

ونجح الهجوم بقطع الإتصال عنهم وعزلهم كليا.

وفي حديث لموقع “ليبانون ديبايت” اكد “مجاهد” المسؤول الاعلامي في المنظمة، ان الهدف اليوم كان 1300 موقع إسرائيلي تم قطع الهدمة عنها بشكل كامل منذ الصباح ضمن عدة مجموعات عمل.

ويذكر أن بعد يومين تصادف ذكرى مجزرة الدبابات الاسرائيلية في وادي الحجير والتي كان بطلها بلال عدشيت، حيث كان يصوّب صواريخه من دبابة الى اخرى ليلحق الجنود الاسرائيليين بين قتيل و جريح، حين رمى “بلال” اكثر من 15 دبابة ميركافا، ودمّرها بمن فيها.

وفي وقت سابق من اليوم، قامت المنظمة “مجموعة السيّد عباس الموسوي” بافتتاح اليوم الثاني من عملية العماد باختراق مجموعة من المواقع الخدماتية في القطاع السياحي الاسرائيلي.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله