عملية نوعية للفريق الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت

أعلن المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت وقسم أمراض القلب نجاح عملية لزراعة جهاز WATCHMAN للحد من خطورة جلطات الدم في مرضى الإرتجاف الأذيني.

قام الدكتور برنارد أبي صالح والفريق الطبي بإجراء عمليتين نوعيتين لمرضى يعانون من مرض الإرتجاف الأذيني. فهذه العملية تساعد من هم بحاجة لإستخدام الأدوية المسيلة للدم للحد من الجلطات ولكنهم معرضين للإصابة بنزيف داخلي لأسباب عدة منها التقدم بالعمر.

“نحن فخورون جداً بهذا الإنجاز”، علق الدكتور برنارد أبي صالح، المتخصص بكهربائية القلب. وأضاف: “ستغير هذه التقنية حياة العديد من مرضى الإرتجاف الأذيني، فهذه التقنية لن تبعد عنهم خطر الجلطات فحسب بل التحديات باستخدام الأدوية المسيلة للدم ومنع حدوث النزيف نتيجة لذلك.”

إن جهاز WATCHMAN، مصادق عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء في أميركا (FDA) كجهاز يحد من مخاطر السكتة الدماغية لمرضى الإرتجاف الأذيني كما يوفر لهم حماية مكافئة لأدوية السيولة وفي الوقت نفسه يستغني المريض عن أدوية السيولة ومخاطرها.

إن جهاز WATCHMAN يأتي على شكل مظلة صغيرة جدا بالحجم، يقام زرعها في القلب وبالتحديد في الأذين الأيسر، وهي منطقة مخفية في أنسجة القلب حيث تتشكل التجلطات الدموية ومن ثم يمكن أن تنفصل وأن تدخل مجرى الدم إلى الدماغ وتسبب السكتات الدماغية. يتم إدخال الجهاز إلى القلب عن طريق الوريد في الساق ومن خلال القسطرة في مختبر الكهربائية.

وأضاف الدكتور أبي صالح: “هذه العملية إنجاز آخر في مسيرة المركز الطبي في الجامعة الأميركية نحو تعزيز مكانته كمركز طبي رائد في لبنان والمنطقة وتحقيق ما قامت عليه رؤية المركز 2020. يعتبر جهاز WATCHMAN خطوة رائدة في الحد من الجلطات لدى مرضى الإرتجاف الأذيني.”

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله