اختبار دم جديد يتنبأ بالوفاة خلال 10 أعوام!

Doc-P-618778-637020570828737795.jpg

تمكن علماء في ألمانيا من الكشف عن 14 علامة بيولوجية في الدم يمكن التنبؤ من خلالها بالوفاة قبل 10 سنوات من حدوثها. وترتبط هذه المؤشرات الحيوية بكل شيء بدءاً من المناعة والسيطرة على الغلوكوز وانتهاء بالالتهابات الخطيرة.

ويقول العلماء إن هذه العلامات البيولوجية، يمكنها التنبؤ بتوقيت الوفاة ضمن نطاق زمني يبلغ 10 أعوام.

وقد قام الأكاديميون في معهد ماكس بلانك لبيولوجيا الشيخوخة، بتحليل دم الآلاف من البالغين الذين تراوحت أعمارهم بين 18 و109 أعوام، آخذين بالاعتبار عوامل حيوية مثل كتلة الجسم وضغط الدم والكوليستول، والتدخين وتناول الكحول. وتم رصد خطر الوفيات المتوقع وفق المؤشرات الحيوية في اختبار الدم الجديد.

وخلال فترة المتابعة التي امتدت إلى 16 عاماً، نجح الاختبار بالتنبؤ بخطر وفاة المشاركين في الدراسة بدقة بلغت نسبتها 83%.

ويأمل العلماء بأن نتائج البحث قد تكون مقدمة لتوفير علاجات مناسبة للأمراض القاتلة قبل وقت طويل من الإصابة بها، وتعطي تقييما صحيحاً لصحة المرء المستقبلية.
وأشار الباحثون إلى أن هذا الاختبار يحتاج إلى المزيد من البحث لاعتماده بشكل نهائي مستقبلاً، وفق ما ورد في صحيفة “ديلي ميل البريطانية”.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله