قبل أن تشتري سيارة.. عليك معرفة هذه المعلومات!

Doc-P-611690-636999801253519486.jpgتعمل شركات السيارت على تجهيز طرازاتها بأنظمة تعليق ذكية قابلة للتكيّف، تقوم بمسح الطريق مسبقاً بهدف زيادة راحة الركاب على مختلف الطرق.

يظن أشخاص كثر أنّ الراحة التي توفرها السيارة مرتبطة فقط بمقصورتها الداخلية ومقاعدها. لكنّ هذا الاعتقادَ خاطئٌ إلى حدٍّ ما. فعلى رغم من أنّ تجهيزات المقصورة ومقاعدها تُعتبر جزءاً مهماً من معدل الراحة، إلّا أنّ عاملاً آخرَ يلعب دوراً مهماً جداً، ألا وهو نظام التعليق، ويتكوّن من قطع متعددة أبرزها النوابض (الروسورات) والأمورتيسورات، التي تعمل على امتصاص تعرجات وارتجاجات الطريق ومنع وصولها إلى الركاب.

بمعنى آخر، يُعتبر نظامُ التعليق خطَّ ّالدفاع الأوّل عن راحة الركاب في السيارة. لذلك، فإنّ الشركات المصنِّعة للسيارات تولي أهمية كبيرة لتطوير أنظمة تعليق مبتكرة، مستفيدةً من التقدّم الحاصل في مجال المستشعرات والكاميرات وأجهزة تحليل وقراءة البيانات الخاصة بالسيارات.

في هذا الإطار ظهرت أنظمة تعليق متطورة عدة تختلف عن بعضها بطريقة عملها، لكن هدفها واحد وهو جعل السيارة تتكيف مع مختلف الأسطح والطرقات التي تسير عليها من خلال تعديل صلابة النظام أو ارتفاعه دون أيِّ تدخّل من السائق، بحيث تمنح السائق والركاب في آن أقصى درجة ممكنة من الراحة والسيطرة والتماسك. ومن آخر هذه التطورات، نظام التعليق المتكيّف الذكي الذي يعتمد على عشرات المستشعرات والكاميرات والكمبيوترات التي تقرأ آلاف البيانات في الثانية وتحلّلها، وتعمل على أساسها في تعديل نظام التعليق ليتوافقَ مع الطريق التي تسير عليها السيارة.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله