أرادت صبغ شعرها.. ولكن ما حصل لها في صالون التجميل مروع

Doc-P-601426-636972285309674505.jpg

بعد زيارتها لصالون حلاقة وتصفيف الشعر، فقدت طالبة جامعية من بريطانيا جزءا كبيرا من شعرها وتعرضت لحروق شديدة.

وذكرت صحيفة “ذي صن”، أن الحادث وقع في بلدة إيكستون لدى لجوء الطالبة الجامعية ياسمين سكوفيلد (19 عاما) إلى صالون التجميل لصبغ شعرها.

ووضعت “خبيرة” التجميل الصبغة على شعر الفتاة وتركتها لمدة ساعة ونصف الساعة، بعدما أكدت لها بأنها ستشعر بالألم أثناء فترة الصباغة، ولكن الأمر طبيعي جدا وأوصتها بألا تقلق تجاه ذلك.

وقالت سكوفيلد: لم تظهر على رأسي بثور في البداية، لكنها ظهرت في وقت لاحق. وأصبحت فروة رأسي حمراء اللون وأنا في الصالون. ولاحظت أيضا أن المصففة كانت تتجنب لمس قمة رأسي”.

وأضافت الفتاة أنها شعرت بألم لا يطاق لدى عودتها للمنزل، ولجأت إلى المستشفى فورا، حيث أخبرها الأطباء أنها أصيبت بحروق كيميائية شديدة ووصفوا لها العلاج المناسب.

وبقيت الفتاة في المنزل لمدة أسبوع كامل، وهي تتعالج من الحروق الشديدة التي أصابتها جراء إهمال “خبيرة ” التجميل.

وذكرت مصففة الشعر أنها لم تترك زبونتها لمدة ساعة ونصف الساعة بل لمدة 20 دقيقة فقط، وأنها تأسف لما حصل وأن الذنب ليس ذنبها، فالفتاة على ما يبدو لديها حساسية مفرطة من مواد تركيبة الصبغة.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله