لهذا السّبب نحبّ الشوكولا بغضّ النّظر عن طعمها!

Doc-P-596975-636960295476240759.jpg

كشفت دراسة حديثة أنّ تعبئة وتغليف المنتجات الغذائية يشكّلان أوّل انطباع لدى المستهلك عن المنتج بطريقة تؤثّر على الإعجاب الحسّي والرغبة في الشراء.

وأجريت الدراسة على الشوكولا، ووجد الباحثون أنّ طريقة تعبئتها خلقت لدى المشاركين قوة جذب عاطفية أكبر بكثير مما فعله تذوقها.

ويقول فريق الدراسة من جامعة “ملبورن” في أستراليا، إنّ عملهم ربما يكون مفيداً للشركات التي تبحث عن أفكار حول كيفية تسويق منتجاتها، بالإضافة إلى جعل المستهلكين أكثر وعيا بكيفية اختيار مشترياتهم.

ويوضح أحد أعضاء فريق البحث، الدكتور فرانك دونشيا، من جامعة “ملبورن” أنّ “هناك اختلافاً في الطريقة التي ينظر بها المستهلكون إلى الإشارات الجوهرية للمنتج، مثل النكهة والرائحة والملمس، المرتبطة بالنظم الحسية والإدراكية وكيف يرون الإشارات الخارجية، مثل مواد التغليف والمعلومات والاسم التجاري والسعر، والتي ترتبط بالآليات المعرفية والنفسية”.

وأشار دونشيا إلى أنّ “المعلومات المقدمة عبر التعبئة والتغليف يمكن أن تؤثر على توقعات العملاء وتؤثر على استجاباتهم العاطفية”.

ومن أجل تحديد كيفية تأثير التعبئة على الذوق، اعتمد الباحثون 75 متطوعا تتراوح أعمارهم بين 25 و55 عاماً، بينهم 59% من النساء، لتذوق الشوكولا على أساس 3 شروط: اختيار التذوق مع عدم وجود تعبئة أو غلاف، إلقاء نظرة على التغليف والتعبئة دون تذوق للشوكولا، واختيار التذوق مع النظر إلى طريقة التعبئة والتغليف.

ووجد الباحثون أنّ المشاركين صنفوا طعم الشوكولا بدرجات ضعيفة عما لم يتطابق الغلاف مع ما بداخله، وكان هناك رابط إيجابي بين الإعجاب بغلاف الشوكولا والإعجاب بطعمها.

وتوصل الباحثون إلى أن الأغلفة وطريقة التعبئة تلعب دورا أساسيا في تقييم طعم الشوكولا، وتحدث فرقا حقيقيا في المشاعر تجاه نكهتها.

وأكد الباحثون أن المشاركين عبروا عن ارتباطات عاطفية أقوى مع التعبئة أكثر مما فعلوه من تذوق الشوكولاتة. وخلصت الدراسة إلى أنه على الرغم من أن الذوق هو العامل الغالب في تحديد المشتريات، إلا أن إدراك الذوق يتأثر بالعواطف الناجمة عن طريقة التعبئة والتغليف.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله