قدّمت الامتحانات بعد 30 دقيقة من ولادة طفلها

Doc-P-596913-636960236011288241.jpg

أجرت امرأة في إثيوبيا، اختبارات المرحلة الدراسية الثانوية في سرير بالمستشفى، بعد 30 دقيقة فقط من إنجاب مولودها الذكر بصحة جيدة.

وتأمل ألماز ديريز البالغة من العمر 21 عامًا، في تقديم الاختبارات قبل ولادة طفلها، إلا أن موعد امتحانات المدارس الثانوية أجل بسبب حلول شهر رمضان، وفقًا لموقع “بي بي سي”.

ودخلت ديريز التي تعيش في ميتو غرب إثيوبيا، المخاض قبل وقت قصير من بدء الامتحان الأول، ولم تكن تود الانتظار حتى العام المقبل لتقدم الاختبارات، خاصة وأنها درست لها خلال فترة الحمل.

وأدّت ديريز امتحانات اللغة الإنكليزية واللغة الأمهرية والرياضيات، في المستشفى يوم الإثنين، في حين خضعت لبقية الاختبارات في مركز الامتحانات، خلال اليومين التاليين.

ولفت زوج ديريز، تاديس تولو، إلى أنه اضطر لإقناع المدرسة بالسماح لزوجته بتقديم الامتحانات في المستشفى، في حين أكدت هي أن مخاضها لم يكن صعبًا، لأنها كانت متحمسة لتقديم الاختبارات.

ويشيع في إثيوبيا أن تتسرب الفتيات من المدارس الثانوية، ثم يعدن لاحقًا لاستكمال دراستهن، وترغب ديريز الآن بالخضوع لدورة مدتها سنتان، تعدها للجامعة، وأكدت أنها تشعر بالرضا عن أدائها في الامتحانات، وبالسعادة لأن ابنها الرضيع بصحة جيدة.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله