كاميرا سرية تثير الجدل: هل تتجسس شركات الطيران على الركاب؟

Doc-P-559676-636866184265506273.jpg

فوجئ مسافر على متن الخطوط الجوية السنغافورية، بوجود عدسة كاميرا مثبتة في الشاشة الموجودة أمامه، مما أثار الشكوك بشأن إمكانية تجسس شركات الطيران على الركاب.

والتقط المسافر صورة لعدسة الكاميرا، حركت موجة من التساؤلات على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما بين معتادي السفر جوًا.

وسارعت الخطوط السنغافورية إلى تقديم توضيحات بشأن الكاميرا، وقالت في تغريدة على موقع تويتر إن الأمر يتعلق فعلا بعدسة كاميرا، لكنها “لا تعمل”.

وحسبما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الشركة أكدت أنها لا تنوي استخدام الكاميرا المثبتة في شاشات الترفيه على متن طائراتها الحديثة.
وأوضحت الخطوط السنغافورية أن الشركة التي زودت الطائرات بأجهزة الترفيه هي التي ثبتت عدسات الكاميرا، على غرار ما تفعل في أجهزة أخرى، لكن هذا التوضيح لم يكن كافيا لإخماد الفضول لدى الركاب.

ونبه خبراء إلى أنه من الوارد أن تستعين الخطوط السنغافورية بهذه الكاميرات مستقبلا، حتى وإن كانت تنفي تشغيلها خلال الوقت الحالي، بعدما انتبه الراكب إلى الأمر.

ويستبعد كلير رالي، وهو خبير في الشؤون التقنية، أن تكون الخطوط السنغافورية بصدد متابعة الركاب على نحو مباشر من خلال الكاميرات، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى تزايد حضور وسائل المراقبة في مختلف الأماكن العامة، وهو ما يزيد الشكاوى بشأن انتهاك الخصوصية.

Facebook Comments

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله